ركز معي! | عبد الكريم بن محمادي

ركز معي!

بسم الله الرحمان الرحيم،

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، كثيرا ما يسألني إخواني ما هو الطريق الأقصر للنجاح في التجارة الإلكترونية؟ أما بعض إخواني المبتدئين فيسألونني كيف أربح من الأنترت هذا الشهر؟

دعنا أولا نتفق على أمر واضح جلي لا شك فيه: "الأنترنت ليس مصباح علاء الدين"

أي نعم أنه يمكن لأي شخص العمل و الكسب من الأنترنت بل و بناء مشروعه الخاص دون أن يصرف درهما واحدا. كل هذا و أكثر توفره لنا هذه الشبكة لكن بشرط: " العمل، العمل، ثم العمل".

كيف ذالك؟

أول خطوة للنجاح في مجال التجارة الإلكترونية هي "العلم" فهو مفتاح الدخول إلى أي مجال، أي عليك أن تتعلم و تبني لنفسك أساساً علمياً راسخاً و قاعدة قوية للإنطلاق في هذا المجال الواسع (و ذالك قد لا يكلفك وقتا طويلا فالأمر كله يتعلق بحبك لهذا المجال و إجتهادك فيه).

كثيراً ما أرى أحد إخواني يسأل عن كتاب أو كورس تدريبي يريد شرائه ظنا منه أنه سيتعلم كيف يعمل و يحقق الأرباح في يوم وليلة. و هذا خطأ، خطأ، خطأ.. لأن الأمر في حقيقته سهل لكن ليس لهذه الدرجة.

و نصيحتي لكل من يريد أن يحترف التجارة و التسويق على الأنترنت أن يدرس وفق منهاج إحترافي متسلسل. حيث أنه يبدأ بأصول هذا العلم فيفهمه فهما عميقاً و يعرف الغاية منه، أي ما المنفعة التي يحققها هذا العلم لك و للبشرية كافة.

و أهم شيء أقوله لك إن كنت تريد أن تتعلم بشكل صحيح و تنجح في هذا المجال:

"التركيز، التركيز، ثم التركيز"

حذاري إخوتاه من الوقوع في فخ التشتت و إضاعة الجهد و هدر الوقت في تعلم هذه الطريقة و تجربة تلك الشركة، و قرائة هذا الكتاب و محاولة تطبيق ذالك الكورس و سماع كلام فلان و علان.. هذا كله سيقضي عليك قبل بدايتك و يوقعك في فخ التعب و الإحباط و اليأس.

أي النهاية المأساوية التي لقيها أكثر من 99% ممن حاولو أن يكونو رجال أعمال على الأنترنت بهذه الطريقة المفتقدة للتركيز.

"التركيز، التركيز، ثم التركيز"

عليك بالتركيز فهو أساس النجاح في هذا المجال، ركز على منهج أو طريقة معينة قم بدراستها و فهمها ثم طبقها. بعد ذالك قيم النتائج ،ٱطرح التساؤلات و عدل خطة العمل ثم حاول مرة ثانية و ثالثة مع الإستفادة من النتيجة التي تحصل عليها في كل مرة.

إجتنب التسرع و التوتر و ٱستعجال رؤية النتائج، و ٱعلم أن إفراطك في العمل و بدل الجهد لن يسرع ظهور النتائج مَثَلُهُ كَمَثَلِ من يفرط في سقي ما زرع إستعجالا منه للحصاد.

ولا حصاد قبل الصيف...

فٱعلم أنه مهما بذلت من جهد يجب على كل شيء أن يأخذ وقته، فالوقت عنصر لا غنى عنه في معادلة جني الأرباح. و الإستعجال في هذا المجال داء قتال.

بصيغة عملية:

1) ركز على التقنية اللتي تدرسها إفهمها جيدا و تعلمها.
2) طبق كل ما تعلمته بدقة لتفهمه أكثر.
3) أكتب النتائج و قيمها لتعرف نقاط القوة و الضعف فيما طبقته.
4) عدل خطة العمل (كيفية تطبيقك للتقنية) و فق ما ٱستنتجته من نتائج.
5) طبق الخطة المعدلة.

لأصحاب المستوى المتقدم فقط:
"هذا هو ما أسميه بحلقة التطوير اللامنتهية، حيث أنني بمجرد أن أقوم بتطبيق تقنية ما و تعديلها عشر مرات أجد نفسي توصلت إلى تقنية أو طريقة جديدة مبتكرة و أكثر فعالية لا تشبه نهائيا الطريقة التي تعلمتها أول مرة." (لا أنصح أي مبتدئ بالقيام بهذا لأنه سيكلفه وقت كبير و جهد)

خلاصة القول:
تعلم، طبق، قيم، عدل ثم طبق من جديد. و الأهم في هذا كله:

"التركيز، التركيز ثم التركيز"

14 التعليقات

مشكور اخي على هذا الموضوع القيم،اكيد يجب علينا تطبيق هذه النصائح

تعليق

أشكرك أخي على مرورك.. و بارك الله فيك

تعليق

شكرا على الموضوع و بالتوفيق

تعليق

aBdo F7al dima alh yja3lo fi mizan 7asantik ;)

تعليق

لقد سعدنا بافتتاح المدونة أخي عبد الكرريم وننتظر جديدك بفارغ الصبر جزاك الله خيرا

تعليق

بارك الله فيكم إخوتاه.. و أسأل الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل و العطاء أكثر و أكثر..

تعليق

نشكرك اخى عبدالكريم على مجهودك المستمر نحو تطويرنا من الظلام الى النور تقبل تحياتى . Mohamed badr

تعليق

Mercii khoya golti li kayan bravo alik

تعليق

شكرا اخي عبد الكريم موضوع مهم جدا هل من الممكن وضع دروس معمقة للمبتدئين حول الادسنس

تعليق

Mercii khoya golti li kayan bravoooooooooooo

تعليق

أخي الكريم اعلم أن الأجر الذي سوف تلقاه من عند ربك بخصوص دروسك القيمة جدا لهو أعظم بكثير مما ستلقاه ماديا من تلاميذتك و لك جزيل الشكر مني محمد توفيق التريدي

تعليق

واخيرا وجدت الطريق

شكرا

تعليق

تحيه طيبة ,,

صحيح أني حضرت متأخر ولكن أنوي المتابعة والتعلم .
أتمنى قبولي كتلميذ مجتهد ان شاء الله .
فعلا كلام سليم وواضح .
شكرا أستاذ / عبدالكريم

تعليق

السلام عليكم
الاخ عبد الكريم ،، سيجازيك الله سبحانه وتعلى على كل ما تقدمه من معلومات !!
صراحة لم ار شخصا يسارع في تقديم المعلومة بهدا الشكل وبدون احتكار مثلك !!
أنت شخص راقي فكريا و أخلاقيا وشعارك هو : لا لاحتكار المعلومة :)
كثر الله من أمثالك وزادك علما ونفعا

تعليق

إرسال تعليق