90 يوم - أقراص النجاح في تحقيق مدخول من الأنترنت (الفصل السابع) | عبد الكريم بن محمادي

90 يوم - أقراص النجاح في تحقيق مدخول من الأنترنت (الفصل السابع)





و تستمر الرحلة نحو الحرية المالية،
نحو تحقيق مدخول شهري قار،
لا بل متصاعد من الأنترنت ..

معضمنا يعاني من هذا الداء الخطير بل لعله الداء القاتل للنجاح في أي شيء أو سمه الداء الذي لا و لن يتركك تفعل اي شيء، و حتى إذا حصل و بدأت ستتوقف وسط الطريق و لن تتم اي شيء. يعني و بمنتهى الإختصار لن يتركك تنجح في اي شيء ..

هذا الداء الخطير بل القاتل للنجاح هو ..

"إنعدام النظام"

و أعراضه:
"الكسل، التسويف، التشتت، عدم إتمام أي مشروع .. "

أما نتائجه فهي:
"أنك و بمنتهى البساطة لن تحقق شيء حتى تتناول الدواء، بل و تواضب عليه حتى الشفاء بإذن الله."

لعلك تحس فعلاً بهذه الأعراض، بل تعاني منها بشدة منذ شهور أو سنوات و أظن أنها السلاسل التي تقيدك مكانك و تجعلك أسير وضعك الراهن و غير قادر بتاتاً على إحراز أي تقدم او تغيير في اوضاعك المالية. نعم، أحس بك و أحس بتلك الطاقة التي تكاد تنفجر بداخلك من شدة شوقك لتحقيق ما تصبو إليه.

لهذا لن أتركك، بل سأعطيك الأقراص ..

لعلك تتسائل بإستغراب شديد: "أقراص؟! أية أقراص هاته!!؟"

إنها أقراص النجاح في تحقيق مدخول من الأنترنت، و إليك طريقة الإستعمال للقضاء على فايروس "إنعدام النظام الوبائي"..

طريقة الإستعمال:

مباشرة بعد الإستيقاض من النوم: (في أي وقت)

من المعلوم أن الإنسان يكون في قمة طاقته الإنتاجية و في قمة الإستعداد للإنجاز بعد إستيقاضه من النوم، فإحرص أشد الحرص على هذه المسألة. لا تدع تلك الفترة تفوتك، لأنها إن فاتتك فلن تعود حتى تنام و تستيق من جديد ولو ل 20 دقيقة. نعم، 20 دقيقة هي مدة جد كافية لتشحن طاقة الإنجاز بداخلك ..

شخصياً إذا أردت أن أنجز شيء مهم فلابد أن آخد قبله قسطاً من النوم، حتى أستيقض و انى مستعد لأنقض على ذالك العمل إنقضاض الوحش حتى أنتهي منه.

مباشرة بعد الإستيقاض من النوم تناول كأس قهوة أو شاي أخرج قائمة الكلمات المفتاحية ثم إنقض على صناعة و نشر سبع مقالات جديدة في مدوناتك السبع (بطريقة الاسطورة 7) إستمر بدون شفقة أو رحمة حتى تنتهي من وضع المقالة السابعة.

بعد ذالك مباشرة قم ببرمجة و إطلاق روبوت الباك لينكس (الذي ساشرحه في الاسطورة 7 بإذن الله) ليؤدي كل الاعمال الشاقة مكانك. و إنطلق لتستمتع بوقتك ..

لا تتناول أي طعام حتى تنتهي من عملك..حسب دراسة قمت بها و بحث معمق في هذه المسألة إكتشفت أن من أخطر الدوافع للإنجاز بل و أشدها خطورة على الإطلاق "عضة الجوع". أي أنه إذا عضك الجوع ستتحول إلى وحش كاسر يستطيع فعل أي شيء و في زمن قياسي في سبيل أن يتخلص من ذالك الإحساس. بل مجرد تفكيرك في أنك ستجوع سيدفعك من دون وعي إلى إنجاز عملك في زمن قياسي. لكي تفهم هذه المسألة بعمق أكبر و تدرك الفلسفة الكامنة وراء ما أقول شاهد بعض البرامج الوثائقية على اليوتيوب التي تتكلم عن "قراصنة الصومال" و ستفهم جيداً ما اقصد ..

الجوع يدمر أناس و يصنع آخرين .. إنه من أخطر الأسلحة إذا رافقه قدر ولو قليل من الذكاء و الفطنة.

لتفهم المسألة بوضوح إليك التطبيق العملي: "قم بتناول وجبة خفيفة لكي تحدث بداخلك نوع من الإتزان، ثم إبدأ العمل عازماً على أن لا تتناول أي شيء حتى تنهي عملك."

لا تنم حتى تقوم بعمل 9 تعليقات مختلفة .. (ثلاثة لكل مقالة)إختر أحسن ثلاث مقالات نشرتها في ذالك اليوم و قم بعمل 3 باكلينكات عن طريق التعليق في مدونات (دو فولو) لها علاقة بموضوع المقالة التي سيوضع لها باك لينك. (سأشرح هذا بالتفصيل في الأسطورة 7 إن شاء الله)

هذا سيحرز لك تقدم رهيب في مشروعك، بل سيقربك أكثر فأكثر من لمس أول حزمة دولارات سينتجها لك مشروعك على الأنترنت.

لن تحتاج إلى العمل اكثر من 3 ساعات في اليوم لتصل بحول الله و قوته غلى ما تصبو إليه من إستقلال مادي و حرية مالية.

نصيحة أخيرة: "واضب على تناول الأقراص التي وصفتها لك في هذه الوصفة لشهر كامل و ستصبح مدمن إنجاز، لا يهدأ لك بال و لا يأتيك نوم حتى تنجز خطوة جديدة من مشروعك و تقترب اكثر و أكثر من هدفك."

كن متأكد أن الله لن يضيعك، كن على يقين من ذالك و إعلم أنه لا تفصل بينك و بين أحلامك إن شاء الله سوى بضعة أميال من الحَفر المنتظم و الممنهج، و بعدها .. سيظهر الذهب بإذن الله.

في نظرك، ماذا يمكن أن نسمي كل قرص من الاقراص الثلاثة التي وصفت لك في هذه الوصفة؟ (أشر علي في تعليق)

إرسال تعليق