2014 | عبد الكريم بن محمادي

قصتي في مدرسة حرب العصابات التسويقية - من الصفر و حتى الخمسة أصفار على اليمين (مقدمة)


بينما أنا جالس الآن و الساعة في جهازي تشير إلى 02:09 صباحاً، 31/12/2014 المكان مقهى فينيزيا آيس الرباط. فإذا بحبال الذكريات تجزني نحو البدايات، و أتذكر جيداً تلك الأيام ..

لن أقول لك نشأت في أسرة متوسطة أو بسيط، أو كل تلك البدايات الكلاسيكية التي أهرت الأسماع و أصبحت تسبب لي التثاؤب كلما سمعت قصة نجاح شخص على الأنترنت. الجميع يردد نفس السيناريو بنفس الطريقة بنفس الأسلوب كأن ذالك السيناريو أصبح يباع في موقع Fiverr أو خمسات بـ 5 دولار.

لا غلا على مسكين .. (بالمغربية)

لن أشارك معك في هاته القصة لا منزلي و لا أرقام تعاملاتي، أصبحت أكره كلمة أرباحي و أرباح و كل تلك الكلمات الشائعة بعد أن دنستها نوعية معينة من البشر التي لم تحترف سوى مشاركة الكلام و الصور و بعض الغرامات من المعلومات السطحية التي لا تسمن و لا تغني من جوع.

عودة إلى الموضوع ..

بعد أن تجاوزنا الآن سوياً أكثر من 180 درس تقني في القناة المجانية فقط، و ما خفي في القناة الخاصة للأكاديمية كان أعظم، و ست إصدارات برمجية نوعية (برامج لشن الحملات التسويقية الأوتوماتيكية) لاقت نجاح قوي و لله الحمد و الفضل من الإصدارات الخاصة بالأفراد و حتى الإصدارات الخاصة بالشركات و المؤسسات.

اليوم سآخذك معي في هاته الرحلة لنغوص في مدرسة تسويق العصابات و قصتي معها من الصفر و حتى الخمسة أصفار على اليمين. و إذ ذكرت لك هذا المصطلح فأنا لا أتكلم من فراغ أو المصطلح من إختراعي بل قد يعطيك هذ التعريف البسيط على موقع ويكيبيديا فكرة شيأ ما واضحة عن الخطوط العريضة لمدرسة تسويق العصابات أو ما يعرف بالـ Guerrilla Marketing :

تسويق العصابات - من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة : تسويق_العصابات/http://ar.wikipedia.org/wiki

كذالك لتزداد الرؤيا وضوح إطلع على هذه المقالة أيضاً :

حرب العصابات التسويقية من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة : حرب_العصابات_التسويقية/http://ar.wikipedia.org/wiki

أظن أنك الآن على دراية جيدة بما أتكلم عنه، لكنك و بسيرك معي في هاته القصة ستصير على دراية عميقة بل و على خبرة إن مارست التقنيات و التكتيكات و الإستراتيجيات التي ستأتي معنا و على رأسها التسويق على المنتديات الذي أطلقت فيه مؤخراً هذه السلسلة التدريبية :

الجامع في تقنيات و إستراتيجيات التسويق على المنتديات
http://www.benmohammadi.com/search/label/ForumMarketingT101

و يعتبر التسويق على المنتديات عنصر في منتهى القوة و الفاعلية في أسلوب و مدرسة حرب العصابات التسويقية، حيث أنه بإقرار من درست لديهم و تعلمت منهم و على رأسهم Frank Kern ، Jhon Reese ، Mike Filsaime بحيث أنهم من أوائل و من أباطرة هذا المجال ..

و لا يختلف على هذا إثنان في هذا المجال ..

فما درست لمتعمق راسخ من أهل العلم و الخبرة أو قرأت أعماله إلا ووجدت تنبيهاً قوياً أو فصلاً أو حتى كتاباً له عن التسويق على المنتديات. و منهجي في الدراسة أنني إذا صادفت من لديه علم أو يتفوق علي في أية جزئية علقت به و تمسكت بقوة حتى لا أنفك عنه إلا و قد حفظت و فهمت و أتقنت أي تقنية لديه لأن هدفي في هذا المجال ليس مجرد الخمسة أصفار على اليمين ..

بل بطولة العالم إن شاء الله .. (و أنا أعني ما أقول)

لأنني و على مر كل هاته السنوات التي أمضيتها في الدراسة و العمل و البحث و تحقيق النتائج و كتابة الملاحظات و الإستنتاجات. حتى أصبحت الأوراق و الدفاتر و السبورات البيضاء على إختلاف أحجامها ناهيك عن جيش من الأجهزة هي الكائنات التي تغزو أي بيت أعيش فيه.

و لا أخفيك أن هاته الطاقة إنتقلت في بداياتي إلى العديد من أصدقائي الذين أصبحوا اليوم أصحاب مشاريع إلكترونية من العيار الثقيل، منهم من درت و إياه سوياً و من المتأخرين من درس على يدي و على يد أساتذة آخرين. فكان جميع الإخوة يقرون بفضل الله أنهم تعلموا مني الأسلوب الأكثر تطرف eXtreme في مدرسة حرب العصابات التسويقية.

حيث كان أبسط شروطي التعليمية، و لازلت أنهج هذا الشرط حالياً في الأكاديمية .. أن لا يقوم المتدرب لدي بإستثمار أي درهم في الإعلانات خلال الستة أشهر الأولى كاملة لبدايته لأي مشروع. فتخيل معي كونك تستطيع بناء مشروع بصفر درهم و إنجاحه دون أي إستثمار، المشروع مجاني و الترافيك مجاني و العائدات تتدفق هي أيضاً مجاناً.

لك أن تتخيل ماذا سيحدث لو بدأت بعدها بإستثمار 100 دولار في الشهر فقط، إلى أي نوع من الوحوش التسويقية سيتحول مشروعك. و إلى أي خطر تسويقي ستتحول أنت شخصياً ؟؟

لك أن تفكر و تتأمل ..

و هذا في حد ذاته هو جوهر أسلوب حرب العصابات التسويقية، النجاح بأبسط الإمكانيات. لكن، إنتبه ..

لو لم أستثمر ما لا يعلمه إلا الله في تعليمي من وقت و جهد و مال لما لما بلغت هذا المستوى في أسلوب النجاح بدون إستثمار. كذالك لو لم أستثمر في العديد من كتب التخطيط، الإدارة، الحرية المالية و سير أباطرة المال و الأعمال منذ ظهور الرأسمالية لما إستطعت أن أسير بدون توقف في هذا الطريق.

لكن من أنجح الشخصيات التي أنهج منهجها و أنا جد معجب بإسلوب التفكير لدىيه رحمه الله، و غزارة علمه الأسطورية. هو شيخ الإسلام إبن تيمية حيث أنه جعل كل من في عصره عالة عليه في علوم الدين و المنطق و اللغة و الفلسفة. إنه حقيقة العالم الذي غطى عصره ..

لذالك ميلي بالدرجة الأولى في مجال تخصصي هو للعلم و التبحر لبلوغ مبلغ يترك بصمة في تاريخ البشرية، لذالك و مهما بلغت من نجاحات و أرقام تعاملات فلن أتوقف بإذن الله عن الدراسة و البحث و التعمق و الكتابة و التأليف. كذالك توجهي في مجال البرمجة..

فإذا أردت أن أكشف لك عن تركيبتي الأساسية ؟؟

فأقول لك بمنتهى البساطة أنني أطير بجناحين أولهما تعمقي في تقنيات و إستراتيجيات التسويق الإلكتروني، و ثانيهما غوصي في عالم البرمجة لتحويل تلك التقنيات و الإستراتيجيات إلى برامج تؤدي مهمتها بضغطة زر. و بالمناسبة يمكنك الإطلاع على أحدث برنامج تسويق أوتوماتيكي قمت بتطويره مؤخراًَ لإضافة شيء متميز و نوعي إلى ثراث مدرسة حرب العصابات التسويقية، أدخل على هذا الرابط :

حطم عتبة الـ 1000 زائر مستهدف في اليوم نحو الـ 10.000 فما فوق بضغطة زر فقط
 
http://www.benmohammadi.com/2014/12/Laser-Forums-Marketing-Autopilote.html

أما الرأس الذي يوجه هذين الجناحين فهو فكر و مدرسة حرب العصابات التسويقية التي كما ذكرت أن أسها و أساسها تحقيق النجاح الباهر بأبسط الإمكانيات. و لا يخفى على أحد ممن عرفو الأكاديمية المغربية للتسويق الإلكتروني منذ بدايتها أنها مشروع نجح و حققت إصداراته أعلى أرقام المبيعات حتى قبل أن أستتثمر 7 دولارات في الدومين للموقع.

و هذا ما يعكس الجانب المتطرف eXtreme الذي وصفني به أشد من درسو عندي خبرة و نجاح. فالتطرف في التسويق الإلكتروني و مجال المال و الأعمال تطرف محمود و قد يخلق لصاحبه بصمة خاصة. أما التطرف في الدين فهو من المهلكات التي قد تفسد على المرء دنياه و آخرته و كذالك التميع ..

المهم لست أهلا للكلام في الدين و لا أبلغ حتى شسع نعل عالم أو طالب علم، لذالك لا أجيب في البث المباشر و لا في المحاضرات أو دروسي الخاصة بالتسويق الإلكتروني على أي سؤال له علاقة بالدين و الفتوى لأنني كما سبق و قلت ..

كما أنني أسعى بجد لتعلم دني كل يوم، و أحب الصالحين و لست منهم ..

و كي أختتم هذه المقدمة سأقول لك :

إذا كنت من النوعية الثورية التي تأبى العيش في القعر ؟؟
إذا كنت تبحث عن أسلوب حقيقي للنجاح و تحقيق حريتك المالية ؟؟
إذا كنت لا ترضى إلا بالعيش في القمة ؟؟

فمرحباً بك في مدرسة حرب العصابات التسويقية، و مرحباً بك في هاته الرحلة الإستراتيجة التقنية و التحفيزية التي سأكشف لك فيها كيف سرت خطوة بخطوة من الصفر نحو الخمسة أصفار على اليمين.

إنتبه : الكتابة ليست بالأمر السهل أو الهين و قد تأخذ مثل هذه المقالة التي قرأتها الآن ساعة أو ساعات من وقت شخص قيمة ساعة عمل عنده تساوي 1000 دولار على أقل تقدير. ففي نظري بعد كل هذه السنين و هذا الجهد و الرحلة فساعة عمل قيمتها أقل من 1000 دولار لا تستحق حتى أن ألتفت لها.

نعم و أكررها، أن أجلس لعمل شيء سواء كان برنامج، كتاب، مدونة، مقالة أو ... فكل 59 دقيقة أنفقها في ذالك يجب أن تعود علي 1000 دولار على الأقل و أنا أعتقد في هذا إعتقاد جازم و ألزم به نفسي حيث لا أجلس للعمل إلا و قد فكرت ملياً في ذالك.

لذالك، فأترك لك نعم لك أنت شخصياً يا من قلت أنك كلك رغبة في السير معي في هذه الرحلة و معرفة التفاصيل التقنية و الإستراتيجية المتعلقة بها ؟؟

سأترك لك مسؤولية مشاركة هذا المقال مع أصدقائك و في المجموعات المهتمة حتى يبلغ عدد المشاركات رقم محفز يتخطى 999 مشاركة، حتى أشعر أن الأمر يستحق إنفاق الوقت في كتابة المقالة الموالية و تسجيل فيديوهات و ... و ,,,

و هذا بطبيعة الحال من المبدأ الذي عرف عني منذ البداية : "إعمل معي أعمل معك"

حيث أنني أحب العمل و مساعدة كل شخص إيجابي يقدر ما أقدم له، و أكره إضاعت وقتي مع أي شخص سلبي.

كما أن هذ الأمر سيبين لي هل أنا محاط برجال حرب العصابات التسويقية، الجاهزين لبلوغ أعلى المستويات أم ..

لكني أوجه كلامي لك أنت، نعم يا من لديك إيمان قوي بهذه المدرسة !!

أنت و عشرة آخرين فقط ممن يؤمنون و بقوة بهاته المدرسة قادرون على تحطيم الرقم المطلوب حتى نمر للمرحلة الموالية. و لا أشك بتاتاً في قدراتك ولا قدرات من معك و لتكن خاتمة هذا السطر بيننا : "إعمل معي أعمل معك"

و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :
http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

لن أتكلم عما أستطيع أن أقدمه بل سأترك الأكثر من 180 درس السابقة (في القناة المجانية فقط)، و المواضيع الموجودة على هاته المدونة تتكلم عوضاً عني ..

تحياتي للأوفياء و المحبين

-عبد الكريم بن محمادي

الدرس 3# : أكثر من 90 مسوق إلكتروني يتكلمون عن قوة و تقنيات التسويق على المنتديات



من أشد الأمور غرابة و إثارة للإستغراب أن تجد شخص يتكلم عن و ينطق و يهرطق حول تقنية لم يكلف نفسه حتى مشقة عمل شهر واحد في ممارستها و إتقانها. فكثيراً ما تجد بعض أباطرة التجربة الواحدة يردد أن زمن التسويق على المنتديات قد ولى و أن مدرسة التسويق على المنتديات قد ماتت بمجرد ظهور الشبكات الإجتماعية. فوا عجباً لقوم يرددون أي عبارة قرأوها بالإنجليزية دون التفكير فيها لدقيقتين على الأقل ..

شاهد هذا الفيديو :




لم أتذكر في حياتي أنني أتقنت أية تقنية من التجربة الأولى - فأنا أومن و بشدة أن أية تقنية تتطلب تدريب أسبوع على الأقل بالتكرار و الممارسة و الملاحظة و تدوين النتائج.

لذالك و كي أيسر عليك الأمور أحب أن أخبرك أنه ليس من الضروري أن تطلع على كل تلك المقالات . وددت فقط أن تلقي نطرة فاحصة على بعضها حتى أجعلك على دراية قصوى بأنك الآن تتعلم أسلوب من الأساليب الماسية للترافيك التي تم التعتيم عليها منذ فترة طويلة حتى تبقى مقتصرة على البعض دون البعض خاصة في العالم العربي.

كما أنني لا أرى أي ضرر في إنتشار هذا الأسلوب و تكاثر مستخدميه، لأنه أسلوب واسع و ليس مجرد إستراتيجية يحدث إستنزافها بمجرد تكاثر مستخدميها. فلو كانت كذالك لما إعتديت على الفئة التي تستخدمها بإخراجها للعموم و تدمير فاعليتها. (هنا أقصد ما سأشرحه بالتدقيق و ليس السياقات العامة للتسويق على المنتديات.)

كما يسعدني أن أقدم لك رابط صفحة برنامج ليزر للتسويق  الأوتوماتيكي على المنتديات، حتى تطلع على قوة البرنامج و كيفية عمله من خلال الفيديو الذي أشرح لك فيه العملية بأكملها:
http://www.benmohammadi.com/2014/12/Laser-Forums-Marketing-Autopilote.html
(فقط أدخل شاهد الفيديو و إكتشف روعة و قوة البرنامج، و النتائج الغير محدودة التي يمكن أن يحققها لك ..)


و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :
http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

كذالك تفضل رابط صفحة هذه السلسلة التدريبية "الجامع في تقنيات و إستراتيجيات التسويق على المنتديات" :
http://hyperurl.co/ForumMarketingTech
(حتى تتمكن من مشاهدة الدروس السابقة، إن لم يسبق و شاهدتها)

إذا كان لديك أي سؤال أو إضافة يمكنك أن تطرحها في التعليقات، و لا تنسى مشاركة هذا الدرس مع أصدقائك حتى تدعم بقوة هذا النشاط التعليمي.

حياك الله


دقة إستهداف الأقسام في برنامج ليزر للتسويق الأوتوماتيكي على المنتديات ؟؟ #إجابة


بعد نشري للدرس الثاني من سلسلة الجامع في تقنيات و إستراتيجيات التسويق على المنتديات وردني في تعليق السؤال التي من أحد الإخوة المتابعين على الصفحة الرسمية في فيس بوك :




فكانت الإجابة كالآتي، شاهد هذا الفيديو :



رابط صفحة برنامج ليزر للتسويق على المنتديات، لكل من يرغب في الإطلاع على قوة البرنامج و كيفية عمله :
http://www.benmohammadi.com/2014/12/Laser-Forums-Marketing-Autopilote.html

و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :

http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

لا تنسى :
إذا أعجبك الدرس ضع => إعجاب
إذا أردت تحفيزي بقوة فأتحفني => بتعليق
أما إذا كنت معي بقوة قلبا و قالباً => فشارك هذا الدرس مع أصدقائك

الدرس 2# : ما تؤمن به ينجح معك و بقوة



من أكثر الدروس التي تعلمتها في بداية تعلمي لفن الجوجيتسو :
" What you believe in, work for you "

أي أن ما تؤمن به بنجع معك، يعمل معك و بنجاح ..

و هذا الأمر يتعلق بالتقنيات التي كنت أعمل على حفضها و مرجعتها جيدا مع التدقيق و الحرص على إتقانها جيدا حتى أستطيع خوض مباريات و بطولات، و التفوق فيها و إحراز المراتب الأولى و قد وفقت لذالك و لله الحمد و لازلت أواصل التدريب و البحث عن أية دوريات أو بطولات يمكنني المشاركة بها.

ما لا حظته هو المفعول السحري لهذا المبدأ ..

و أن التقنيات و الإستراتيجيّات التي أومن بها و بقوة هي التي أنهي بها الخصم في أية مبارات أيا كان نوعها، كذالك الإستراتيجيّات التي أومن بها في التسويق الإلكتروني تكون دائما بفضل الله عز و جل السبب الرئيس وراء تحطيمي للأرقام و إحراز عائدات و أرقام أرباح في منتهى الروعة.

هنا أحب أن أنبه أنه كما أحرز إنتصارات و أصاب بهزائم في الفنون القتالية المختلطة و الجوجيتسو، فالأمر نفسه ينطبق علي في التسويق الإلكتروني. ففي الكثير من الأحيان أحرز أرقام أرباح مدهشة لا أحب مشاركتها حتى مع من هم جد مقربين مني، فما بالك بمن لا أضمن قولهم حتى اللهم بارك أو تبارك الله.

لا أخفيك أمرا :
"ألعن شيء بالنسبة لي عين بن آدم التي لا تدعو بالبركة."

بإختصار، قد أنفق ثلاثة دروس من بداية كل سلسلة فقط لإعدادك نفسيا و شحن طاقتك الفكرية لجعلك مؤمن بالتقنية أو الإستراتيجية التي سأخصص لها السلسلة التدريبية. لأنه بدون إيمانك بالتقنية عن طريق الإقتناع بها عقليا و منطقيا فالنجاح بإستخدامها يصبح من سابع المستحيلات ..

كمن يدخل معركة و هو مؤمن بأن خطته فاشلة و تسليحه رديء للغاية، فهل يتوقع لمثل هذا الشخص النجاح أو حتى أن تكون له ذرة جرأة لخوض معركة.

و عكسه شخص مؤمن بما وهبه الله له من قدرات و معارف و تقنيات، فتجده يعرف تقنياته حق المعرفة و مقتنع بها تمام الإقتناع. فهذا مثله كمثل من يدخل المعركة بخطة محكمة و إبتسامة هادئة مع نظرة ثقة لامعة ..

شاهد هذا الفيديو :


في منهجي التدريبي قبل أن أجعل المتدرب يطبق التقنية، أقنعه بها عقليا و منطقيا حتى يؤمن بها أولا. ثم بعد ذالك نمر للتطبيق، لأن إيمانك بالتقنية هو ما يمنحك الطاقة و الحدس السليم لتطبيقها بنجاح. و الحدس السليم بوصلة التوجيه الفطرية نحو إتخاذ القرارات الصائبة و التطبيق الناجح بحيث أنك فطرياً و لا واعيا تتجه في الإتجاه الصحيح.

و هذا كله ينبع بالدرجة الإولى من إيمانك بالتقنية التي ستعمل بها لإنجاح مشروعك الخاص ..

و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :
http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

لا تنسى :
إذا أعجبك الدرس ضع => إعجاب
إذا أردت تحفيزي بقوة فأتحفني => بتعليق
أما إذا كنت معي بقوة قلبا و قالباً => فشارك هذا الدرس مع أصدقائك

الدرس 1# : لماذا يجب أن تتقن التسويق على المنتديات $$$ ؟؟


في هذا الفيديو سأبين لك لماذا يجب عليك أن تتقن التسويق على المنتديات، و أبسط ما يمكنني قوله لك أنك الآن أمام أقوى حل يخول لك بناء ترافيك شديد الإستهداف و في منتهى القوة. شاهد الفيديو حتى تعرف ماذا ستخسر إن أهملت إمتلاك هذا الأسلوب الإستراتيجي الشديد الفاعلية و العالي العائدات :


لإطلاع على كيفية عمل و مدى قوة البرنامج الجديد :
http://www.benmohammadi.com/2014/12/Laser-Forums-Marketing-Autopilote.html

و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :
http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

لا تبخل علي بمشاركتك لهذه المقدمة مع أصدقائك، و إتحافي بتعليقك الرائع ..

حياك الله

مقدمة السلسلة التدريبية : الجامع في تقنيات و إستراتيجيات التسويق على المنتديات



إليك مقدمة السلسلة التدريبية حيث أبين لك الخطوط العريضة لقوة القوة التسويق على المنتديات، إنها فقط لمعات ستجعلك تفكر بعمق في هذا البعد التقني الذي ستغوص فيه مع الدروس المقبلة إن شاء الله، شاهد و فكر بعمق :



للإطلاع على كيفية عمل و مدى قوة البرنامج الجديد :
http://www.benmohammadi.com/2014/12/Laser-Forums-Marketing-Autopilote.html

و لنبقى على تواصل و حتى تتوصل بكل جديدي على إيميلك مباشرة، فقط أدخل و سجل في دقيقتين بالقائمة البريدية للأكاديمية حتى لا يفوتك أي درس أو سلسلة تدريبية :
http://benmohammadiacademy.subscribemenow.com

لا تبخل علي بمشاركتك لهذه المقدمة مع أصدقائك، و إتحافي بتعليقك الرائع ..

حياك الله

حطم عتبة الـ 1000 زائر مستهدف نحو الآلاف، سيطر على الترافيك العربي و السوق العربية بضغطة زر ..

هل تبحث عن حل قوي لمشكل الترافيك المستهدف ؟ حل للحصول على آلاف الزوار المستهدفين العرب يومياً
و بضغطة زر ؟؟


+ حل لتسويق أي شيء ترغب في تسويقه على مستوى السوق العربية
+ حل لتسويق روابطك الربحية
+حل لتسويق عروض CPA العربية العالية الربحية
+ حل لتسويق تطبيق الموبايل الخاص بك
+ حل لتسويق خدمتك أو منتجك أو تسويق أي شيء بالعمولة
ببساطة بين يديك الآن أخطر سلاح تسويقي لإجتياح السوق العربية أيا كان مشروعك ..


برنامج جديد ببصمة جينية إلكترونية خاصة و متفردة بقوة في الفاعلية، و الآدء و النتائج ..

بإختصار و في سطرين، و لأن قوة البرنامج تتجلى من خلال الفيديو أسفله للمبتدئ قبل صاحب المستوى المتقدم ناهيك عن المحترف. فلا يختلف إثنان على قوة التسويق على المنتديات يدوياُ فقط، و إلا لما تم إنفاق الوقت و المال في مشروع هذا البرنامج الذي يمكنك من شن حملات تسويقية أوتوماتيكية على المنتديات للحصول على آلاف الزوار بشكل يومي.

كل ما أستطيع قوله لك فقط هو شاهد هذا الفيديو ثم حلل بعقلك و تخيل نتائج إستخدامك لهذا السلاح على موقعك
أو مشروعك الخاص عامة :




إنتبه : البرنامج متخصص و مطور لإجتياح المنتديات العربية و ليس الأجنبية.

سعر البرنامج : 1997 درهم (199.7 دولار) بتصريح غير محدود

للحصول على نسختك من هذا السلاح النوعي بإمكانك الإتصال بي على :

من داخل المغرب - 06.59.59.59.92
من خارج المغرب - 00.212.6.59.59.59.92

أو فقط أرسل لي رسالة بعنوان : "أريد الحصول على برنامج Laser"

إلى : store@BenMohammadi.org

و سأرسل لك مباشرة معلومات الشراء و طريقة الدفع و التوصل و أية معلومات إضافية تطلبها ..

حياك الله

كيف تجعل أرباحك تنمو رغم ضعف قدراتك في جلب الزوار ؟؟!


جديد الأكاديمية :
هل ترغب في رفع معدلات الزوار المستهدفين لموقعك، مدونتك، قناتك ؟؟ رفع معدلات أرباحك ..

هل تبحث عن :
+ إحتراف التسويق على أكبر ثلاثة مصادر للترافيك في الأنترنت بمنظومة تقنية موحدة تختزل وقت العمل ..
+ بناء قنوات زوار عالية الإستهداف تدعم النمو المستمر لأرباحك و شعبية موقعك، مدونتك أو قناتك ..
+ إستخدام أقوى واجهة مجانية قمت بإكتشافها خلال الأشهر الأخيرة لبناء قناة الترافيك الأقوى على ..
http://www.benmohammadi.com/100%TRAFFICCAMP





بإختصار شديد أو في جملة واحدة : "إبن من جمهورك الوافد جمهورك الوفي حتى تبني ترافيك و مدخول متنامي بإستمرار من الأنترنت مهما كان الترافيك المتوافد على مدونتك ضعيف في البداية."

فقط إستمر في العمل على جلب الزوار بدون توقف و سوف تحمد تلك الأيام التي أنفقتها في العمل على جلب الترافيك الأولي لمدونتك.

شاهد و إستمتع ..


لا تنسى أن تتوج هذا العمل بإعجابك و تدعم إنتاج دروس أكثر و أكثر بمشاركتك لهذا الدرس مع أصدقائك و مجموعاتك، إذا كنت تواجه أي مشكل أو لديك أي سؤال يحيرك فلا تتردد في طرحه علي في تعليق هنا.

حياكم الله

النصائح الماسية لبناء مدونة و الترويج لها بفاعلية عالية


جديد الأكاديمية :
هل ترغب في رفع معدلات الزوار المستهدفين لموقعك، مدونتك، قناتك ؟؟ رفع معدلات أرباحك ..

هل تبحث عن :
+ إحتراف التسويق على أكبر ثلاثة مصادر للترافيك في الأنترنت بمنظومة تقنية موحدة تختزل وقت العمل ..
+ بناء قنوات زوار عالية الإستهداف تدعم النمو المستمر لأرباحك و شعبية موقعك، مدونتك أو قناتك ..
+ إستخدام أقوى واجهة مجانية قمت بإكتشافها خلال الأشهر الأخيرة لبناء قناة الترافيك الأقوى على ..
http://www.benmohammadi.com/100%TRAFFICCAMP




إلى كل عشاق التسويق الإلكتروني، و إلى الأخ صاحب السؤال خاصة أقدم هذا الفيديو الذل لم أتمكن من إتمامه بسبب نفذ شحن الكاميرا. أقدم لك هنا نصائح ماسية لبناء مشروع مدونة متكامل و الترويج لها بفاعلية عالية.

أقدم لك هذه النصائح من صميم عشقي للمدونات و التدوين و النتائج الرائعة التي يحصل عليها كل مدون يسير على الطريق و المنهج الصحيح لتحقيق هدفه.

شاهد الفيديو هذا الفيديو لا تنسى مشاركته مع أصدقائك ..





أي سؤال،. لا تتردد في طرحه في تعليق ..

حياك الله

تحكم في وجهة الزوار المستهدفين في أقل من دقيقة واحدة - إلى أصحاب الـ CPA بالدرجة الأولى


جديد الأكاديمية :
هل ترغب في رفع معدلات الزوار المستهدفين لموقعك، مدونتك، قناتك ؟؟ رفع معدلات أرباحك ..

هل تبحث عن :
+ إحتراف التسويق على أكبر ثلاثة مصادر للترافيك في الأنترنت بمنظومة تقنية موحدة تختزل وقت العمل ..
+ بناء قنوات زوار عالية الإستهداف تدعم النمو المستمر لأرباحك و شعبية موقعك، مدونتك أو قناتك ..
+ إستخدام أقوى واجهة مجانية قمت بإكتشافها خلال الأشهر الأخيرة لبناء قناة الترافيك الأقوى على ..
http://www.benmohammadi.com/100%TRAFFICCAMP




%http://youtu.be/SL_lYCuYYX4

في هذا الدرس الإستثنائي أقدم لك حل رائع للغاية يريحك من العمل لساعات في تغير الروابط حتى تغير وجهة زوارك المستهدفين، بل و يختصر العملية بأكملها في أقل من دقيقة واحدة.

شاهد و إستمتع :



للمزيد من الإبداع و العطاء لا تنسى المشاركة مع أصدقائك ..

إلى كل مبتدئ - إنطلق نحو الإحتراف بالشكل الصحيح، بلوجر أولاً ..



جديد الأكاديمية :
هل ترغب في رفع معدلات الزوار المستهدفين لموقعك، مدونتك، قناتك ؟؟ رفع معدلات أرباحك ..

هل تبحث عن :
+ إحتراف التسويق على أكبر ثلاثة مصادر للترافيك في الأنترنت بمنظومة تقنية موحدة تختزل وقت العمل ..
+ بناء قنوات زوار عالية الإستهداف تدعم النمو المستمر لأرباحك و شعبية موقعك، مدونتك أو قناتك ..
+ إستخدام أقوى واجهة مجانية قمت بإكتشافها خلال الأشهر الأخيرة لبناء قناة الترافيك الأقوى على ..
http://www.benmohammadi.com/100%TRAFFICCAMP




إذا كنت ترغب في الإنطلاق بقوة معنا فهذا لن يكلفك أكثر من ثلاث إلى أربعة أيام، إهتم بمطالعة و تطبيق السلاسل التعليمية للبلوجر التي شرحت لك كيف تصل إليها في الفيديو أسفله. بلوجر يعتبر بالنسبة لي و لكل من درس عندي من الأساسيات التي لا غنى عنها بالنسبة لكل من يبحث عن إحتراف التسويق الإلكتروني على المنهج الذي نسير عليه منذ إنطلاقتنا و إلى غاية اليوم.

عدنا بقوة إن شاء الله ..

إستمتع بمشاهدة هذا الفيديو :




شارك هذا الدرس حتى تعم الفائدة و تصل الرسالة إلى الجميع ..

أنت ميليونير لكنك لا تدري، أنت تمتلك ثروة حقيقية!!




هل لديك مجال تحبه، تعشقه، أنت مهووس به و تمضي الساعات و الساعات و أنت تمارسه و تستمتع به دون كلل أو ملل؟ هل يقول عنك أصدقاؤك أنك موهوب في المعلوميات، في كرة القدم، في الرياضيات، في الطبخ، أو حتى في الكلام و التعبير عن نفسك .. صدقني إن قلت لك أن هناك أناس تجني مداخيل كبيرة من الأنترنت فقط من تقديم ركام من التفاهات و ما لا قيمة له و لا نفع فيه. (و لعلك تعرف العديد من المواقع، الصفحات و القنوات على هذه الشاكلة ..)

أنا لا أريد منك أن تكون أحد هؤلاء، بل و لا أرضاه لك و لا لنفسي. أنا أريدك أن تركز في ذالك الأمر الذي تعشقه و الذي يقول عنك من حولك أنك موهوب فيه و بارع. سواء كان علم، تقنية، رياضة، هواية أو حتى نمط حياة تعيش به و تذهل من حولك بإتباعه و طريقة تعاملك مع الحياة و تواجدك.

أريد منك أن تركز في تلك البصمة التي تميزك عن كل من حولك، ذالك الأمر الذي تعتبر جد متميز و متفرد فيه (أنت لست مطالب بأن تكون الأول في العالم بل فقط متميز بين أقراننك و من حولك).

لكي اوضح لك الأمر أكثر فأكثر ..

أنت تقرأ لمن الآن ؟؟

ببساطة عبد الكريم بن محمادي هو ليس الأول في العالم (لكنه سيكون بإذن الله و مهما تكلف الأمر بحول الله و قوته) لماذا تقرأ لهذا الشخص ؟؟

لأنه يقدم مقالات، دروس فيديو، و برامج مفيدة بالنسبة لك. أي أنك تريد أن تستفيد ما يساعدك على بناء مشوعك الخاص و تحقيق مداخيل من الأنترنت. بصيغة أوضح ..

تريد أن تفعل ما فعله هو لتحقيق النجاح على الأنترنت، و إلى هنا كل شيء رائع ..

الآن تعال معي لأعطيك لمحة بسيطة عن كيف يمكنك إستغلال الثروة التي لديك الآن ؟؟ المهارة و الخبرة التي لديك، المعلومات القيمة التي تمتلكها في مجالك أياً كان مجالك. المهم أن يكون هناك أناس يحتاجون ما لديك من معلومة و خبرة قيمة في مجالك.

في البداية و في مرحلة معينة من حياتي بعد إنهيار أول شركة قمت بتأسيسها بدأت كمتعلم لمجال التسويق الإلكتروني و مجال خبرتي فنون القتال المختلطة و الـ Fitness ، سوقت لنفسي على أرض الواقع من خلال كل النوادي التي إلتحقت بها أو زرتها في لقاءات أو مجرد مقابلات شخصية مع مهتمين. فلاحظت أن الجميع يندهش من أسلوبي و الطريقة التي أسير بها مع الشخص (المتدرب VIP) حتى يحول جسمه إلى ذالك الشكل الذي كان يتمنى النظر إليه في المرآت.

كنت أتلقى مدح و تزكية من العديد من الأشخاص و أصحاب النوادي، بل و حتى الأساتذة المحترفين. كان الجميع معجب بأسلوبي العلمي الدقيق الذي أؤطر به المتدرب من التغذية إلى حالته النفسية و الإجتماعية إنتهاء به إلى صالة التدريب. حيث أشحنه نفسياً و جسدياً لدرجة أن ذالك الشخص لا يعرف نفسه بعد مضي 7 أشهر، حيث أن كل من حوله يلاحظون التغيير الرهيب و يسأالونه عن كيف و بأية طريقة.

حينها كنت أتلقى إتصالات جديدة VIP و طلبات خاصة ..

كانت مهارتي في مجال الـ Fitness أول مهارة أستغلها على الأنترنت، فبسرعة قفزت لإنشاء مدونة و بروفايل تويتر ثم إنطلقت في وضع المواضيع و تعريف الآخر بما لدي من خبرة و معلومات. كانت أول خطوة مع Google Adsense الذي تعرفت عليه بل و عملت به في مجموعة من المدونات أثناء السنتين الأوليين لدراستي للتسويق الإلكتروني. فلم أجد أية صعوبة في إنشاء مدونة حول مجال أعشقه حتى النخاع و أن أضع بها إعلانات أدسنس.

تطور الأمر بعد إنشائي لحساب Facebook خاص بالمدونة و عنايتي بالتويتر أيضاً حيث بدأت أبني جمهور و متابعين يزورون مدونتي، يضغطون على الإعلانات، يتركون تعليقات و يشاركون ما أنشر. صادف ذالك الوقت أن تلقيت عدة دورات متتالية في الـ Affiliate Marketing حيث كانت الأرضية جاهزة للعمل ..

قمت بصناعة Squeez Page ثم الإنطلاق في تحويل زواري إلى متسجلين بقائمتي البريدية ..

فبدأت أطبق، ألاحظ النتيجة ثم أعيد التطبيق مع تغيير بعض الجزئيات للحصول على نتيجة أحسن في كل تطبيق جديد للإستراتيجية. أتذكر أنني كنت أتعلم إستراتيجية واحدة فلا أبرحها 5 أشهر حتى تعطيني النتيجة التي أريد. كنت لا أتهم الإستراتيجة أو صاحبها بل أتهم عجزي و تقصيري و ضعف التركيز و التشتت الذي ينتابني ..

مرت أيام و أيام، و بنيت كل نجاح كبير من 1000 فشل صغير ..

فجأة و دون سابق إنذار أصبح شغفي بالتسويق الإلكتروني يثير إنتباه كل من حولي، و أصبح العديد من أصدقائي و معارفي ينظرون إلي كمرجع لهم في العمل و تحقيق مدخول من الأنتلرنت. بدأت البوارق الأولى بأن كان يأتي إلي بعض الأصدقاء و المقربين و يطلبون مني بأن أعلمهم كيف يعملون على مشروع خاص على الأنترنت بمقابل مادي أنا أحدده. فكنت أتفق معهم على أن يأتي المتدرب معي و يجلس و يشاهدني كيف أبني مدونة جديدة، أسوق لها أبني قنوات إجتماعية و ..

(ملاحظة : خلال حياتي بأكملها لم أرى أحد من أصدقائي أو معارفي يطلب أن أعطيه وقت و جهد و حصيلة خبرة بالمجان لأن هذا يسمى إستغلال بشع، و مذموم داخل الفئة التي عشت معها و تربيت بينها. كنا نعلم أنه يجب أن يعطى كل ذي حق حقه .. لكنني حينما دخلت عالم الأنترنت كصاحب خبرة في التسويق الإلكتروني وجدت أناس لها عقلية قطاع الطرق، بل عقلية أوباش، إما أن تعطيه كل ما لديك أو أنت كذا و كذا و كذا .. و هذا عين التخلف و الإنحططاط و الحقارة التي لم أشاهدها منذ ولدت. أو لأنني لم يسبق لي و تدنست قط بمعرفة تلك النوعية.

لكن هاته تعتبر قلة قليلة، و إلا لما كانت بيعت منتجاتي بالمئات سنوياً و منها ما تخطى الألف مبيعة في أقل من 5 أشهر. و هذا دليل على أن أغلب من يتابعني أناس راقية، تقدر وقت الآخر و خبرته و الجهد الذي يبدله لنفع الآخرين، و هذا ألمسه في الرسائل و المكالمات التي أتلقها من أناس رائعين للغاية يشعرونني حقيقة بالفخر أن يجتمع حولي أمثالهم. إنهم أناس على إختلاف بلدانهم، أفكارهم و فئاتهم عقول و قلوب راقية و عالية المستوى تؤمن بتبادل القيمة و تحرص على الإستفادة المتبادلة لا الإستغلال البشع للآخر.

و أحمد الله عز و جل أنه طيلة حياتي لم تجتمح حولي إلا هاته الفئة النقية من الناس .. )

عودة إلى الموضوع ..
كنت أستغل وقت التعليم للعمل على أحد مشاريعي و في نفس الوقت لتعليم المتدرب ما يلزمه من تقنيات، لم يكن لدي أي منهج أو برنامج محدد للسير بالمتدرب. بعدها تزايد عدد المتدربين لننتقل نحو مدرسة خاصة حيث تكون بها حصص أسبوعية ..

من أجمل اللحظات التي لا تنسى بالنسبة لي، حينما كان ياتيني المتدرب بأول شيك Adsense و صله عبر البريد ثم ينطلق لصرفه في Citibank لم يكن يومها جوجل يعتمد الوسترن يونيون .. الآن اصبحة الأمور في متناول طرف أصبع الشخص، أنقل فقط الكود ثم إذهب لأقرب وكالة في حيك.

الآن أصبحت مداخيل الأنترنت اقرب بكثير من الجميع ..

لماذا أقول لك :
"أنت ميليونير لكنك لا تدري أنك تمتلك ثروة حقيقية !!"


لأنك حقيقة و يقيناً كذالك، انت إما تمتلك خبرة أو في طور العمل على إمتلاكها، الثروة الحقيقية التي سرعان ما ستتحول إلى دولارات هي ما يحمله ذهنك من معلومات قيمة و ما يحمله قلبك من رغبة في النجاح و نفع الآخر بما لديك. لكن ليس على حساب جهدك ووقتك و صحتك فأنصحك دائماً بالتوازن في الأمور كلها فالعطاء أمر رائع للغاية لكن في حدود معينة لا تضر بموردك الأساسي و الرئيسي الذي هو وقتك الثمين.

لذالك و في نهاية هذا المقال أقول لك :

مهارتك، معارفك و معلوماتك أو أي شيء تتقنه يمكن أن تحوله إلى مداخيل عن طريق التسويق له بطريقة صحيحة على الأنترنت. عقلك يحمل ثروة حقيقية ..

بمجرد أن تبدأ مدونتك الشخصية، إعلم أنك في بداية الطريق نحو إستخراج الثروة الحقيقية التي لديك و تحويلها إلى مداخيل يومية، أسبوعية، شهرية، و سنوية لا تتوقف و مدى الحياة إن شاء الله. (لا تنسى، قناتي على اليوتيوب تحمل لك أكثر من 170 درس من العيار الثقيل في مجال التسويق الإلكتروني سأقوم بتصنيف و ترتيب الدروس قريباً في قوائم خاصة ليسهل عليك تناولها بسهولة و يسر، و تستمر مسيرتنا حتى تحقق حلمك الرائع إن شاء الله ..)

إذا كان بعد التوكل على الله، التقنية و العلم الحديث لن يصنع الثروة و الحرية المالية فمالذي سيصنها إذاً ؟؟
إذا كانت مهارتك، خبرتك و عرقك و جهدك لن تتحو إلى ذهب فهل تنتظر إن يتحول التراب إليه ؟؟

لا تبخل علي بإعجابك و مشاركتك الرائعة حتى أندفع نحو المزيد من الدروس، السلاسل و المقالات ..

كيف تبني مشروع ناجح بنسبة 95% و تسلك أقصر و أضمن طريق للإنطلاق في تحقيق المداخيل من مشروعك الرقمي ؟؟




من أكثر الكلمات التي رسخت في ذهني و التي سمعتها من أبرز أهل العلم، و كبار طلبت العلم الشرعي اللذين حظرت محاظراتهم حول أسس النجاح في طلب العلم. كذالك هي أكثر كلمة رددها علي أستاذي في رياضة الجوجيتسو قبل دخولي في بطولة 2013 للمصارعة الحرة و الفوز بها.

إنها كلمة أعتبرها تزن مجلدات، لعل فيها حل مشكل 99% من الأشخاص الذين دخلو هذا المجال منذ أكثر من سنة لكنهم لم يحققو أي تقدم يذكر إلى حد الآن. دعني احكي لك القصة من البداية ..

في بداياتي مع رياضة الجوجيتسو و خاصة مع ثورة الأنترنت و توفر المعلومة بغزارة، كنت أتدرب يومياً خمسة أيام في الأسبوع و لمدة 3 ساعات على الأقل في الحصة. كنت أدخل على الأنترنت و أقوم بتحميل مجموعة من الفيديوهات التعليمية لتقنيات مختلفة تتنوع بين :

تقنيات الدفاع الأرضي، الخنق، كسر الذراع، السيطرة الكلية، الإسقاط، كسر الساق، المهاجمة من الأسفل .

كنت أذهب إلى صالة التداريب و أنا أحمل معي حاسوبي المحمول أو الـ iPad و به موسوعة من التقنيات المختلفة لأتدرب عليها. كنت أتنقل و أتجول بين التقنيات أحفظ، أطبق و أكرر دون ملل أو سأم كنت حتى بعد عودتي و إنهاء عملي على الأنترنت أنام و أنا أشاهد سلسلة تقنيات مركزة حول أساليب الإسقاط، قلب الوضعية أو هجومات كسر الساق و الركبة.

كنت و لازلت أعشق الجوجيتسو و فنون القتال المختلطة MMA ، لكني في كرحلة بداياتي كنت أتعلم أي شيئ أحفظ و أطبق كل شيء. تعجبني كل التقنيات حتى تلك التي لا تناسب جسمي، و زني و طولي.

كنت متيماً بالدهاء القتالي الذي يمنحه الجوجيتسو للمقاتل كما الحرية المالية التي تمنحها الأنترنت للشخص العادي. كنت مشذوهاً بتلك القدرة الرائعة التي إكتسبتها و التي تمكنك من الإشتباك مع مقاتل أعلى قوة، سرعة، حجم و وزن إسقاطه أرضاً ثم تنفيذ هجوم خنق أو كسر بمنتهى السهولة.

بمنتهى الصراحة أصبحت و أنا في مرحلتي الإبتدائية، سنتي الأولى جوجيتسو أرى حراس النوادي الليلة أولائك المرعبين شكلاً و مضموناً بالنسبة للشخص العادي مجرد ألعاب بلاستيكية تنتهي بتحويط منخفض و لكمة دائرية على الفك أو إنقضاض مباشر لقفل و كسر الساق. (و هاته المرحلة سميتها بمراهقة الإحترافية)

لكنني سرعان ما صدمت من أول لقاء لي مع أستاذي و شيخي في رياضة الجوجيتسو "سي محمد" بعد رحلة تدريب فردية دامت أكثر من سنتين، حيث نازلني في نهاية أول حصة و بطبيعة الحال كانت كفة الوزن و العضلات ترجح لصالحي. لكني هزمت شر هزيمة في أقل من دقيقة واحدة بإقفال حركة كسر أرضية على ذراعي معاً من الأسفل مما أدى إلى إستسلامي فوراً خشية أن تكسر الإثنتين.

ناهيك عن إرتطام وجهي بالأرضية المطاطية نتيجة إستحكام قفل الحركة على ذراعي معاً و قلبي رأساً على عقب ..

كانت صدمة غريبة للغاية غيرت كل شيء كما غيرت الشبكات الإجتماعية و مواقع البوكماركين مساري و نمط حياتي بأكمله على الأنترنت.

قال لي الأستاذ "سي محمد" في يوم من الأيام :
" لديك رصيد تقني عالي جد، لديك تقنيات عالية و معقدة للغاية لكنك أهملت الأساسيات و الأصول البسيطة و الواضحة و التي تنجح دائماً."
بعدها مباشرة و كما هي عادتي في كل شي فتحت بحث معمق في الأساسيات و الأصول الراسخة في تقنيات الجوجيتسو. إنها لأصول و القوانين الثابثة كقوانين الفيزياء و الكمياء التي لا يمكن التشكيك بها. إنها المسلمات التقنية ..

هذا يدكرني في أوائل أيام تخصصي في الشبكات الإجتماعية حيث خضت غمار بحث معمق في أساسيات التسويق على تويتر لمدة 5 أشهر حتى لم أعد أجد في الأنترنت ساعتها معلومة تتعلق بالتسويق على تويتر لم تمر عليها عيني من قبل. لقد جففت أي منبع أستطيع الوصول إليه فيما يتعلق بالتسويق على تويتر.

لم أترك شيء يمكنني فعله إلا و فعلته، لم أترك كورس، دورة، برنامج في مقدور الحصول عليه إلا و حصلت عليه.
و كنت أهتم بكلمة Basics أكثر من أية كلمة أخرى لأنني أعلم أنه بإدراكي للأصول و الأساسيات سأتمكن إلى أقصى حد ممكن. لأن الأصول راسخة و تعمل دائماً بقوة مع نسبة نجاح تتخطى 95% في أي مجال. في التسويق الإلكتروني، في الجوجيتسو، في البرمجة و التطوير تبقى الأصول التقنية الأعلى نجاحاً على مر الزمن.

و كي أوضح لك الأمر أكثر، أستطيع أن أقول لك :

هل يوجد خبير واحد في التسويق الإلكتروني (من الكبار طبعاً) شكك في قوة التسويق بإستخدام المدونات أو قال أنها طريقة مؤقتة و غير مضمونة النجاح على المدى الطويل. هل توقفت المدونات عن نتائجها الرائعة في التسويق، ترويج المنتجات، جلب الزوار و تحقيق المداخيل من العروض و الإعلانات أو حتى التطبيقات ..

المدونات مثلها مثل التسويق بالبريد الإلكتروني و التسويق على المنتديات و الشباكات الإجتماعية و محركات البحث تعتبر من أهرام و ركائز التسويق الإلكتروني التي كانت و لازالت و ستزال فعالة و ناجحة بقوة لكل من يدرس أصولها و أساسياتها.

ليست العبرة أخي / أختي في معرفتك بأحدث تقنية للسيو أو خارطة للباكلينك، أو توفرك على أقوى برنامج دون معرفتك و تمكنك من الأساسيات الراسخة في التقنية التي تريد إستخدامها.

في بداياتك قد تتعلم أي شيء تجده أمامك، لكن لا يمكن أبداً أن تعمل بكل ما تعرفه لأنه ليست كل المعارف قابلة للترابط و الإنسجام أو التفاعل لإعطاء النتائج. يجب أن تسير بتركيز و تتعلم بالظبط ما يلزمك لبناء مشروعك الناجح إعتماداً على أصول راسخة و ليس طرق مؤقتة ترتفع بك لمدة معينة ثم تهوي بك في مكان سحيق.

تذكر جيداً أن من ترك الأصول حرم الوصول، و من ثبت نبت و من صبر ظفر ..
الأصول و الأساسيات كانت و لازالت و ستزال ناجحة بإذن الله، و هذا هو عنوان مرحلتنا المقبلة التي أسال الله أن ييسر أمرنا فيها حتى تكون زاخرة بالعطاء و التفاعل.

في النهاية أود أن أتوجه لك بسؤال، هل أنت مع المنهج الأصولي في التعلم و التطوير أم تفضل منهج أحدث صيحة ؟؟

نصيحة خاصة :

ركز في تعلم الأصول و التمكن منها، هكذا ستختصر الوقت و الطريق بشدة نحو هدفك لا تغتر باللغط الذي يحصل من حولك.

الرجولة لا يقف أمامها شيء و لا تعرف التوقف


لا أنصحك بالتوقف حتى و إن حاولت مئات و آلاف المرات إن كنت تعيش لهدف يستحق ما تبذله من أجله. لا تتوقف، لا تقف و لا تترك شيأ يقف في طريقك.

هناك بإذن الله عدد معين من المحاولات قطعاً يفصل بينك و بين أشياء في منتهى الروعة تنتظرك في هاته الحياة.

الحياة لعبة محاولات ..

لن يستطيع شيء الوقوف في طريقك ..


"علمتني السنوات التي قضيتها بين جدران الأبحاث و التجارب و الملاحظات و الإستنتاجات أن أجمل شيء في الحياة بعد الإيمان بالله و إتباع سنة رسوله أن تسعى إلى تحقيق الأشياء التي يعتقد أغلب الناس أنها مستحيلة. هناك سبب واحد للتوقف في نظري، ألا و هو توقف نبضات القلب."

إذا سألتني عن أهم صفة بعد العلم و المنهج السليم يجب أن تتوفر في رجل أعمال الأنترنت المتفوق، فسأقول لك :
"عدم التوقف عن التجربة و المحاولة"

المحاولات الفاشلة ليست إلا لبنات تبني توضع فوق بعضها لتشكل في النهاية صرح نجاحك الشامخ.

تحياتي لرجال أعمال الغد و أسود الأنترنت ..

هل وصلت الرسالة ؟؟


هل لديك أي سؤال ؟؟


هل لديك أي سؤال ؟؟

فقط أدخل على هاته الصفحة "قسم البث المباشر العام" و أترك لي سؤالك في تعليق. سأعمل على الإجابة على أكبر عدد ممكن من الإسئلة حسب ما يتيسر لي من وقت و طاقة لذالك. عندما أجيب على سؤالك سأضع أعجاب على تعليقك و أكتب لك في رد "تمت الإجابة" فقط إنتبه إلى إشعاراتك على فيس بوك ..

سأجيب في كل فيديو مسجل أو بث مباشر على ما تيسر إن شاء الله من الأسئلة، يمكنك إعادة طرح سؤالك كل 24 ساعة في حال عدم تلقيك لإجابة عنه.

ما رأيك في هذا النشاط الخاص بالإجابات؟ و هل يضيف قيمة رئيسية إلى كل ما تقدمه الأكاديمية على المستويين العام و الخاص لكل طلابها و متابعيها ؟؟

أنتظر تعليقك و رأيك ..

رابط الصفحة التي تطرح فيها الأسئلة :
www.benmohammadi.com/p/blog-page.html

المداخيل لا تأتي من الأنترنت



"المداخيل لا تأتي من الأنترنت، بل من القيمة التي تقدمها أنت و تسوق لها على الأنترنت. القيمة هي التي تتحول إلى دولارات أما الأنترنت فلا يتعدى كونه أقوى وسيلة تسويقية عرفتها البشرية."

هل تتفق معي في هذه المسألة ؟؟

منهج البداية في مجال الأعمال على الأنترنت في 3 خطوات



كل يوم يتوافد العديد من الإخوة و الأخوات الجدد على الأكاديمية سواء عن طريق الصفحة الرسمية على فيس بوك أو القناة على اليوتيوب أو تويتر و كذالك من خلال العثور على أحد المواضيع أو الفيديوهات في محركات البحث. كل هذا يجعل من هذا السؤال السؤال الأكثر شعبية على مستوى الأسئلة التي أتلقاها كل يوم :

من أين أبدأ ؟؟

و هذا أمر طبيعي حيث أن الشخص حينما يجد نفسه أمام مكتبة مفتوحة بها أكثر من 150 درس بالفيديو، و مدونة بها أكثر من 50 موضوع مكتوب يقع في حيرة و توهان. حيث يجب عليه أن يعرف من أين يستطيع الإنطلاق حتى يستفيد من كل هذا الرصيد العلمي الذي أمامه.

ليستطيع بطبيعة الحال الإنفتاح على هذا المجال (مجال الاعمال على الأنترنت، التسويق الإلكتروني و التجارة الإلكترونية) و بناء خبرته مع مشروعه الشخصي ليعبر بنفسه نحو شاطئ الحرية المالية التي يطمح إليها. هنا أود أن أقول لك :

الطريق إلى الحرية المالية عن طريق العمل على الأنترنت ليس بالصعب على الإطلاق و لا يتطلب أية شهادات أو مؤهلات بل يتطلب ثلاثة أشياء فقط:

"قلب متوكل، ذهن منفتح و إستمراية بدون إنقطاع حتى تبدأ أول الدولارات بالتدفق إلى جيبك أو محفظتك."

لا بأس في التوقف لفترات لتجديد النشاط و إسترجاع الأنفاس و تنظيف الفكر، لاكن لا يكون مجموع هذه الفترات أكثر من شهر في السنة على الأقل في البداية. أما حينما تحترف فأنت حر توقف حتى سنة بكاملها إذا كنت تمتلك منظومة عمل أوتوماتيكية تجعل مداخيلك لا تتوقف.

الآن دعني أعطيك أساسيات منهج البداية، أو لنسمه منهج إقتحام هذا المجال :

* أولاً، يجب أن يكون لك منطلق أو مجال (سوق تعمل عليه)
لكي تفهم أكثر ما أقصده شاهد فقط هذه السلسلة التدريبية "الأسطورة 7" فهي تشمل العديد من الأساسيات المهمة التي ستمكنك من إقتحام هذا المجال بمنتهى القوة. ما أقصده بالمنطلق أو المجال هو أنه يجب عليك إختيار سوق أو مجال لتعمل عليه و لتبني عليه مشروعك (موقعك، مدونتك، قناتك، صفحتك ..). و هذا ما نسميه بمصطلح "نيش Niche" يجب أن تختار نيش توافق ميولاتك الفكرية و العملية بحيث تستطيع بناء مشروع حولها و أنت مستمتع بالعمل.

لكن إنتبه : يجب أن تدرس هاته النيش جيداً و تحللها لتكتشف مكامن الأرباح و النقاط العالية الربحية فيها حتى تجعل مشروعك يستهدف أقوى النقاط المربحة فيها.

هذه المرحلة تسمى دراسة السوق و هي أهم و أخطر مرحلة في بناء مشروع على الأنترنت، لدي عدة دروس في قناتي على اليوتيوب حول هذه الجزئية من بينها السلسلة التدريبية "المنظومة 3" رغم أنها سلسلة ترتكز حول جزئية الكلمات المفتاحية إلا أنها ستساعدك للغاية في فهم مسألة دراسة السوق. (هناك عدة دروس أخرى حول دراسة السوق في القناة فقط إبحث و إكتشف)

و سأضيف مستقبلاً إن شاء الله دروس و دروس و دروس في مادة دراسة السوق لأنه و كما تعلم الأغلبية في الأكاديمية أنني أعتمد منهج أكاديمي يرتكز على التجربة و البحث العلمي لمجارات كل المستجدات. فتوقع مني دائما الجديد و المفيد في مادة دراسة السوق، التحويل، و كذالك جلب الزوار المستهدفين.

و ليس بالمستبعد أن تجدني طرحت برنامج و حزمة برمجيات ذكية تسهل عليك دراسة السوق إلى أقصى حد ممكن ..

كذالك لا تهمل أن تتعلم من أي شخص آخر ذو خبرة يستطيع أن يفيدك في تعلم تقنيات دراسة السوق بشكل صحيح، فقط إلتزم بالتعلم من الخبراء و ليس من أي شخص كان. تعلم من أي مصدر متاح بشرط أن تلتمس فيه الثقة و المصداقية و الخبرة ..

* ثانياً، بناء واجهة لمشروعك
كما هو الأمر على أرض الواقع فإن الواجهة هي أول شيء يعطي نظرة للزائر عن المشروع أو المحل التجاري الذي يزوره و هي تلعب دور كبير في تحويل الزائر من مجرد مشاهد إلى متفاعل. أي عوض أن يزور الموقع و يغادر فالواجهة الجذابة مع المحتوى هي ما يدفعه إما للنقر على إعلان، التسجيل في عرض أو إتخاذ قرار شراء منتج.

الوجهة بعناصرها : "الشعار، الرسالة، المحتوى و النسق العام لها مفعول رهيب على الزائر أقل شيء ستجعله من المدمنين على متابعة جديدك."

الواجهة ليس من الضروري أن تكون مبهرة بقدر ما يجب أن تكون مريحة للعين و الذهن و تبعث على الثقة ..

كذالك يمكنك مراجعة السلسلة التدريبية "الأسطورة 7" لأخذ فكرة عن صناعة واجهة مدونة بطريقة سهلة و بسيطة للغاية.

* ثالثاً، جلب الزوار المستهدفين و بناء جمهور
و كما هو الأمر تماماً على أرض الواقع فمشروع، محل تجاري، مركز خدمات أو أي نوع كان من المشاريع بدون زوار يعني لا زبائن لا رواج أي الفشل المؤكد. فلابد من الزوار حتى تستطيع بناء قاعدة جماهيرية لمشروعك على الأنترنت ..

لابد من الزوار حتى تستطيع تحقيق الأرباح من بيع منتجك، خدمتك، أو أي شيء تروج له. كما أنه لابد من الزوار لكل من يبحث عن تحقيق أرباح من الإعلانات مثل آدسنس و ما شابهها أو تحقيق أرباح من البيع بالعمولة عن طريق كليك بانك أو أي موقع يشبهه.

الزوار هم الدورة الدموية لأي مشروع على الأنترنت و كذالك على أرض الواقع.

(ستجد في قناتي على اليوتيوب العديد من الدروس المخصصة لتقنيات جلب الزوار)

خلاصة القول .. معادلة تحقيق مدخول من الأنترنت :

مجال مربح + واجهة (موقع، مدونة أو قناة) + زوار مستهدفين = $$$

و في الختام لا تذهب قبل أن تتحفني بإعجاب و تعليق حتى أتحفك بالمزيد و المزيد من الدروس فيديو و السلاسل و الكتابات بغزارة لا نظير لها إن شاء الله عز و جل. شارك هذا الموضوع لنوصل هذا الفكر إلى أكبر عدد ممكن ممن هم في أشد الحاجة إليه ..

حياك الله

لا يوجد إنهيار نهائي بل توجد عودة أكثر قوة



" عند رجل أعمال الأنترنت لا يوجد إنهيار نهائي بل توجد عودة أقوى. إقفال حسابك أدسنس، إغلاق قناتك على يوتيوب إنهيار أي مشروع من مشاريعك ليس سوى فرصة جديدة للإنطلاق في مشروع تضاعف أرباحه أرباح المشروع السابق. لكن بشرط، الإستفادة التامة من نقط قوة المشروع السابق و تفادي نقاط الضعف و الأخطاء .. هذا بكل بساطة هو مفهوم التطور."

-عبد الكريم بن محمادي

ترى، هل تتفق معي في هذا الأمر أم أن لديك مفهوم آخر للتطور ؟؟

في هذا المجال لا توجد أسرار و لا جزئيات يخفيها عنك المحترفون !!






هل هناك سر في أن "كريستيانو رونالدو" أو "ميسي" يتفوقان عليك في كرة القدم إذا كنت من ممارسيها ؟؟

هل هناك سر في أنك الآن لا تستطيع مجارات "بدر هاري" في "الكي وان" إن كنت من عشاق فنون القتال؟؟

إستخدم عقلك ..

لا يوجد سر أو جزئية ستصعد بك للمستوى الموالي، ستجعل منك بطل أو ستقفز بمؤشر أرباحك. بل ..

"هناك منهج"

بل هناك منهج يشمل :

1 - الجانب النفسي للإنسان و المعتقد
2 - الجانب العلمي أو ما سميناه بالرصيد التقني
3 - الجانب التطبيقي الإستراتيجي

إنس أمر :
طريقة لتحقيق ...
أسرار المحترفين ..
ما يخفيه عنك ..

و الله المستعان !!!

قد أعطيك واحدة من إستراتيجياتي التي حققت بها رقم معين و لازلت أحققه إلى اليوم. لكن هل تظن أنك ستحقق نفس الرقم ؟؟

99,99% ممن سيستخدمونها لن يصلو لنفس النتيجة و الأغلبية لن تحقق أي شيء هل تعلم لماذا ؟؟

دعني أقرب لك الأمر بمثال :

- صل على الرسول عليه الصلاة و السلام -

لنفترض أنك شاهدت إحدى مبارياتي في بطولة، لاحظت بالضبط كيف قمت بإنهاء الخصم بالضربة القاضية أو بحركة خنق أو كسر. ثم بعد البطولة وضعت فيديو على اليوتيوب أشرح فيه إستراتيجيتي التي أنهيت بها المبارات بأدق التفاصيل ..

الآن ..

أنت شاهدت الإستراتيجية و أعدت الفيديو عدة مرات ثم قمت للعب مبارات و مواجهة خصم ..

لعلك تعرف النتيجة ؟؟

إسأل نفسك هاته الأسئلة حينما ترى شخص ينجح بإسترتيجية أو لم تنجح معك أنت :
كم كرر هذا الشخص هاته الإستراتيجية أو التقنية حتى يتمكن من الإحاطة بها و إتقانها ؟؟
هل لديك نفس العضلات العقلية لهذا الشخص ؟؟ (نفس القوة الذهنية الناتجة عن التدريب)

إن للنجاح "منهج" متكامل ..و ليس (((أسرار يخفيها عنك المحترفون))) كفانا من مثل هاته الجمل التافهة.

إنني في الأكاديمية أو في الـ "GYM" أعتمد "منهج" مع كل تلامذتي و طلابي بعيداً عن كل هذا اللغط الذي غزا الشرق و الغرب.

ليس للمحترفين أسرار خفية بل لهم عضلات ذهنية، تقنية، معرفية و إستراتيجية أخذو وقتهم في بنائها.

هل فطنت إلى معنى الصورة و الرسالة التي تحملها لك ؟؟

قبل أن تذهب توج هذا المقال بإعجاب، شاركه مع أصدقائك ثم أتحفني بتعليق رائع حتى أتحفك بالمزيد و المزيد من المقالات و الدروس المتميزة..

منهج رجل أعمال الأنترنت و قوة التفكير على مستوى أكبر



في هذا الصباح الجميل، و بعد إنهائي مجموعة من الأعمال الفائقة الأهمية و عملي على تحديث برنامج WORKER FGT و برمجة بعض الجزئيات المهمة بالنسبة للمستخدم. حلت بذهني فكرة طالما كنت أعتزم القيام بها لكني لم أدرجها لا في جدول أعمالي السنوي، الشهري، الأسبوعي أو حتى جدول أعمال هذا اليوم.

فكرت قليلاً، تأملت الفكرة جيداً و هي فكرة تجذبني بشدة ..

كيف يمكنني أن أرسم لك خارطة الطريق في ذهنك ؟؟
كيف يمكنني أن أعطيك خارطة للنجاح في بناء مشروعك الرائع و العالي الأرباح على الأنترنت ؟ (ليس بين عشية و ضحاها تمهل..)

خارطة دقيقة و واقعية و قوية و قابلة للتطبيق مهما تغير الزمان و المكان و مهما ظهرت من تحديثات و متغيرات. إنها ليست خريطة على الأرجح بل إنه منهج.

نعم "منهج رجل أعمال الأنترنت" هذا هو بالضبط ..

دعني أدخل معك في الموضوع لكن قبل ذالك لنتفق على أمر مهم للغاية و خطير، لذا أعرني عقلك :

إبتداء من هذا اليوم سأسير معك و مع كل من يتابع بمنهج واضح و صريح للغاية يجب أن تتبناه حتى قبل أن تخطو أول خطوة و إلا سيكون طريقك يفضي نحو بحيرات الشتات و الضياع و الحيرة المتواجدة هنا و هناك. ركز معي و أعرني إنتباهك و ليكن العقل و المنطق و التأمل أسلحتك خلال هاته الرحلة.

هل تريد أن تصبح من رجال أعمال هذا المجال ؟؟؟ هل تريد هذا حقيقة أم أنها مجرد فقاعة أمنيات ؟

إن كنت تدري ما تقول فعلاً، بل و تريده بشدة فهنيأً لك "قطعت 50% من الطريق" إن كنت متأكد أنك تريد أن تصبح صاحب مشروع ناجح على الأنترنت، رجل أعمال أنترنت.

المسألة الثانية، الأنترنت رائعة و مليئة بالمعلومات المفيدة و القيمة لا جدال في هذا كذالك هناك أناس رائعة و محترمة تدرس هذا المجال في الشرق و الغرب و هم على قدر كبير من العلم و التقنية و الإحترافية و تستطيع معرفتهم بسهولة من خلال رصيدهم العلمي و إنجازاتهم و ما قدموه لهذا المجال. بجانب هؤلاء هناك عدد كبير جداً ممن يكفيك فقط تأمل وجوههم أو سماع طريقة كلامهم لتعرف المضمون و أنا لا أشك في أنك صاحب عقل راجح و لديك فراسة.

نصيحتي لك، ركز مع الأكابر فأنا شخصياً لا أدرس إلا على يد متمكن راسخ ذو علم و خبرة في أي تخصص أريد الغوص فيه سواء كان تسويق إلكتروني، برمجة، أو رياضيات أو حتى فنون القتال ..

حتى في مسألة كمال الأجسام لا ألجأ إلا للأكابر، دائماً أفضل الشرب من منبع صافي نقي ..

لذالك عليك بأهل العلم و الخبرة في أي مجال ..

المسألة الثالثة، و هي أهم مسألة على الإطلاق !!!

عليك بالرقي، بالمستوى العالي و حذاري من التدني و الإنحطاط. لا تجعل رغبتك في النجاح و الحرية المالية توقعك في مستنقع :

* إربح من الأنترنت
* أشارك معك أرباحي
* طريقة X دولار في اليوم
و كل هاته التفاهات ...

أقول لك بالمغربية : "صفي تشرب" ، "خدم عقلك" ، ..

أنا لا أقول لك كل هذا لمجرد الكلام أو كتابة سطور إضافية بل هو منهج "التخلية قبل التحلية" لأنه من المستحيل أن ينجح معك المنهج الذي سأسير معك به خلال الأيام المقبلة و أنت تعاني من عدد لا حصر له من أمراض:
" طريقة الألف دولار في اليوم، الطريقة المؤكدة لتحقيق X دولار في الشهر، شاهد أرباحي الشهرية، كل من يستخدم هذه الطريقة سينجح في تحقيق مدخول و .. "

أقول لك لكي تبدأ الطريق بشكل صحيح و تقطع المراحل الصحيحة ثم تبني أسلوبك الخاص في تحقيق المداخيل من الأنترنت يجب أن تكفر بكل هاته الخزعبلات. و أن تعلم يقيناً أن المسألة ليست بالصعبة على الإطلاق بل تستطيع الوصول إلى النجاح على الأنترنت إذا سلكت الطريق الصحيح لذالك فقط متوكلاً على الله مستعيناً به عز و جل.

يقال بالمغربية : "نكبرو عقولنا!"

أي لنفكر على مستوى أكبر، لنرقى و ننظر إلى الأمور نظرة رجال الأعمال و أهل الفكر الراقي. هل ترك تظن أن النجاح في مشروع سيأتي من كورس واحد لا تشم فيه حتى رائحة المنهج بل الكورس بأكمله إضغط هنا و أدخل هنا و أخرج من هنا. الطريقة جامدة لا مرونة و لا تمفصل و لا أبعاد فكرية تتيح للمتعلم أن يولد من هاته الطريقة إستراتيجية خاصة به و لا أي شيء.

الكورس بأكمله مجرد طريقة سأستخدمها أنا و أنت و مئات من الأشخاص الآخرين ..

تخيل معي 500 أو 1000 شخص يطبقون نفس الإستراتيجية بحذافيرها على محرك بحث أو موقع شبكة إجتماعية، ماذا سيحدث؟؟

لعلك تعرف بالضبط ماذا سيحصل، ستتحول الطريقة بأكملها إلى "بصمة سبام" مسجلة في قاعدة بيانات محرك البحث أو الشبكة الإجتماعية. اللهم إلا إذا كانت الطريقة مرتبطة بوضائف أصلية في الموقع المستهدف حيث أنه لا يمكن للموقع إيقاف تلك الوظائف، فهنا تصبح المسألة فيها ما فيها من تفصيل لا يمكن أن أتوسع فيه في هذا الموضوع.

من تجربتي السابقة و من خلال العدد الكبير الذي وضعته من دورات و سلاسل تدريبية عامة و خاصة، و خاصة أول ثلاثة سلاسل تدريبية في قناتي على اليوتيوب توصلت إلى إكتشاف مهم من خلال وقوعي في خطأ الإستراتيجية الجامدة. حيث أنه بمجرد طرحي لهاته الإستراتيجية يحدث أن آلاف الأشخاص يستخدمونها في نفس الوقت فيشعر محرك البحث بخطورتها أو الموقع المستهدف فيقوم مباشرة برصد معالمها و تفاصيلها ليضع تحديث أو لنسمها خوارزمية تقوم بالتصدي لهذه الطريقة و إبطالها.

و قد كان هذا في بعض الطرق فقط أما أغلبية الإستراتيجيات التي طرحت فهي لازالت تشتغل إلى يومنا هذا و لله الحمد ..

لكن قررت و من اليوم أن أعلمك من خلال كل درس ستشاهده إن شاء الله تقنيات تعتبر أصول ثابثة حتى و إن إستخدمها 1.000.000 شخص، لا تشكل خطر على المواقع المستهدفة لأن :

* التقنية في صالح الموقع و تخدم مصلحته (فلسفة المنفعة المشتركة)
* التقنية ترتكز على أصول عمل الموقع المستهدف (حيث أنه لا يمكنه إلغاء خدماته الأساسية مهما حصل)
* التقنية في مصلحة الزائر و تثري محتوى الأنترنت

ولكي لا نتوه عن المنهج و متطلباته، فقبل أن ننطلق يجب أن تعلم يقيناً أن بناء المداخيل من الأنترنت، المشاريع الناجحة، الحرية المالية و كل هاته الأمور هي في متناول يدك فقط إذا فكرت على مستوى أكبر و تسلحت بالرقي الفكري و نأيت بنفسك عن كل تلك المستنقعات التي تكلمنا عنها.

النجاح لا يأتي بطريقة و حتى إن وقع و جاء فإنه جد مؤقت و قصير الأمد للغاية.

النجاح يأتي من منهج له أصول و أفكار و مبادئ تتولد عنها ينابيع من الإستراتيجيات و التقنيات المختلفة و المتنوعة. إذا لم يكن لديك منهج له فلسفة و فكر فعوض أن تكون مسوق مطور للإستراتيجيات و التقنيات ستكون مجرد روبوت سينتهي أمره بمجرد توقف التقنية التي لا يعرف سواها عن العمل.

نصيحتي الأخيرة :
"لا تجادل الجهال، أنظر بنظرة رجل أعمال ضع عل عقلك ختم الـ VIP ."


سبب تدني المستوى الفكري، الصحي أو المعيشي للإنسان يتجلى في بحثه عن النتائج السريعة. فتجد أحدهم يبحث عن أسرع طريقة و يهمل الأصول الراسخة و الأسس العلمية التقنية المتينة فيقضي حياته بدماغ فارغ يصارع لأجل طرق سرعان ما توافيها المنية. و تجد الآخر يبحث عن قرص (رخيص) للتخسيس أو لبناء العضلات أو لتجفيف الدهون بطريقة سريعة مع إهمال أصول التمارين الصحيحة و المركزة فينتهي به الأمر إلى مرض أو عجز جنسي أو .. و نفس الامر بالنسبة لمن يطارد أسرار الربح و أسرار المحترفين و .. فقد يجد أن السنين مرت و هو لازال يطارد. في حين أنه لو درس وفق منهج راسخ ولو لسنة و نصف أو سنتين لصار من المحترفين إن شاء الله.

"المسألة مسألة منهج"

لا تنسى الإعجاب و مشاركة هذا المنشور ثم إتحافي بتعليق رائع حتى أتحفك بالمزيد و المزيد ..

هل تبحث عن حل نهائي و أوتوماتيكي لمعضلة الزوار المستهدفين ؟؟



إنتهت مدة هذا العرض

و لا يمكن الإستفادة منه حالياً



إلى كل من يبحث عن حل قوي و ذكي لمشكل الزوار المستهدفين :




"الآن أصبح بإمكانك تشغيل نظام برمجي ذكي للغاية للحصول على الزوار المستهدفين بشكل أوتوماتيكي. زوار في منتهى الإستهداف لبناء ترافيك، جمهور مهتم بما تقدمه كل يوم 24/24 و 7/7 ، الآن أصبح بإمكانك بمتهى السهولة و البساطة الوصول إلى جمهورك المستهدف إن شاء الله."


لتعرف بالظبط عن ماذا أتكلم شاهد هذا الفيديو:




فقط ركز معي في كل حرف سأقوله لك الآن ..

أولاً، و قبل أن أدخل في الموضوع أود أن أنبهك إلى أن هذا الإصدار البرمجي العالي الفاعلية هو ليس مجهود فردي، أو شيء قمت به بمفردي رغم كوني صاحب الفكرة و التصميم و البرمجة و أغلب الجوانب التقنية. لكن، البرنامج الذي أعلنت إنطلاقته أنا و مجموعة لا تتعدى الخمسة أشخاص لم يكن ليصل إلى هذا المستوى لولا فضل الله أولاً ثم 71 شخص في مجموعات الـ beta .

هناك حيث 71 شخص يعملون في إتجاه واحد، و يداً واحدة وعلى مدار الساعة لجعل البرنامج أو الحزمة في قمة الفاعلية و القوة. هناك الأشخاص أو الأبطال الذين أدين لهم بعد الله عز و جل بفائق الشكر و الإمتنان، لأنهم هم نواة نجاح هذا المشروع البرمجي و هم مصدر نموه ليقدم لك على طبق من ذهب و تستمتع بكل خدماته و تتخلص بشكل نهائي إن شاء الله من معضلة الزوار.

فتحياتي للفرسان الـ 71 في كل مجموعات الـ beta ..

ثانياً، هل تعاني من مشكل في جلب الزوار المستهدفين لموقعك؟؟
هل يأخذ العمل على جلب الزوار 80% إلى 90% من وقتك ؟؟
هل سأمت من عمل الباكلينكس لساعات ؟؟
النشر في المنتديات ؟؟
التعليق في المدونات ؟؟
هل تعبت من كل تلك الأعمال الشاقة المؤبدة لجلب الزوار و التي في غالب الحالات لا تعطي أية نتائج ؟؟

حتى و إن كانت تأتي ببعض النتائج إذا قمت بها بشكل صحيح و دقيق .. ألا تشعرك بالتعب و الضجر و الملل؟؟


دعني أخبرك بأمر غاية في الروعة و أنا متأكد إن شاء الله أنه سينهي معاناتك بشكل كامل ..


هل سبق و تمنيت في يوم من الأيام أن يكون لك صديق أو أصدقاء تتقاسم معهم الأدوار بشكل كامل للعمل على مشروعك المربح؟؟ هل سبق و تمنيت هذا الأمر؟؟
نظراً لأنه سيسرع وتيرة تقدمك و نمو مشروعك و بالتالي العائدات و الأرباح ..


تأمل معي هذه المسألة و أشعر بروعتها :
" أنت تركز في المهام الإستراتيجية الرئيسية للمشروع كوضع الخطط و التعديل عليها، صناعة المحتوى و إنتقاء أجود المواضيع، دراسة السوق و إقتناص أقوى الفرص .. كل هاته المهام و الأعمال الممتعة التي تنمي ملكتك كقائد لمشروعك و مدير إستراتيجي تنفيذي. بينما هناك مجموعة من الأشخاص يعملون 24/24 و 7/7 على تنفيذ خططك و إستراتيجياتك بدون توقف."

من دون أدنى شك أنك تشعر معي بروعة هذا الأمر و قوته و فائدته، بل و أكثر من ذالك حجم الوقت الذي سيختصره عليك..

أضف إلى هذا أنك ..


ستتخلص نهائيا من الأعمال الشاقة المؤبدة و تركز على أكثر الأمور مردودية ..

أليس هذا أمر في منتهى الروعة و المردودية ؟؟

أليس هذا هو صميم، و قلب و جوهر و حقيقة الإنتاجية ..

دعني أشركك مبدأ راسخ لدي، و لعله السبب الرئيسي بعد التوكل على الله و الدعاء لأي نجاح حققته إلى حد الساعة :

"إن لم تكن الإنتاجية الذكية هي أقوى طريقة لبناء عائدات قوية في هذا المجال، فما الذي سيعود علي أو على أي شخص بهاته العائدات إذن ؟؟"

عقلك وحده من يستطيع إعطائك الإجابة الشافية على ذاك التساؤل ..

إن لم يكن الوقت يساوي المال، فماذا يساوي في نظرك في عالم المال و الأعمال ؟؟

حتى لا أطيل عليك دعني أقدم لك شيء لعله ثوري نوعاً ما، لعله بداية لثورة 71 شخص يعملون على مدار الساعة لتحصل أنت على الناتج النهائي. إنه إندماج برمجي بين التجارب و الأفكار و الملاحظات مع البحث و التطوير المستمر بهدف منحك حل نهائي و في منتهى القوة و الفاعلية ليس لجلب الزوار فقط بل لبناء جمهور في قمة الإستهداف و جاهز لتلقي كل ما تقدم.

أياً كنت :

* صاحب موقع
* صاحب مدونة
*صاحب قناة على اليوتيوب
* صاحب فكرة
* صاحب مهارة
* صاحب منتج
* أو صاحب رسالة ..

فإنه لا غنى لك عن التسويق لما لديك حتى تصل إلى الهدف الذي تطمح إلى تحقيقه إن شاء الله. لأن أي شيء في هذه الحياة فإنه يبقى دفيناً في غيابات المجهول ما لم يتم التسويق و الترويج له و بقوة. التسويق أصبح لا غنى عنه اليوم حتى لمن يبحث عن مجرد وظيفة ..

لأنه إن لم تعلن عن نفسك و بقوة فلن يأتي أحد ليبحث عنك ..

لذالك أصبحت أرى أن المسألة كلها مختزلة في :

"سوق لنفسك، لموقعك أو لفكرتك أو أركد تحت أنقاض المجهول."

...

إسمح لي أن أقدم لك، نقطة التحول الثورية في تاريخ الأكاديمية المغربية للتجارة الإلكترونية و التسويق الإلكتروني ..





"أقوى حل قمنا بتطويره للقضاء على مشكل الزوار المستهدفين، بحيث توفر لك الحزمة موظفين إلكترونيين يعملون 24/24 و 7/7 على التسويق الترويج، الإعلان عن موقعك، رسالتك، فكرتك، مهارتك. بإختصار جلب الزوار المستهدفين و الوصول إلى الأشخاص المهتمين بما لديك."
إنه الجوهر الحقيقي للتسويق الإلكتروني، إنه ما يبحث عنه :

* أصحاب أدسنس
* أصحاب كليك بانك
* أصحاب الـ CPA

* أو كل من لديه شيء يريد الترويج له ..

بمنتهى البساطة بين يديك الآن حزمة برمجيات ذكية و في منتهى القوة و الفاعلية للترويج لأي شيء تريده على فيس بوك (أكبر شبكة إجتماعية) ، لجلب الزوار المستهدفين، و للقيام بكل تلك المهام الشاقة و الروتينية بدلاً عنك. بين يديك مجموعة من الموظفين الإلكترونيين الذين لا يتوقفون عن العمل على مشروعك 24/24 و 7/7 .


"هل تدرك روعة هذا الأمر ؟؟؟"

تأمل فقط المدة التي ينامها كل واحد منا !!!

تخيل أن تلك الثماني ساعت لا يتوقف فيها العمل على مشروعك و يستمر في النمو و جلب الزوار..

تأمل فقط ساعتين أو ثلاث ساعت تخرجها للإستجمام أو ممارسة هوايتك المفضلة !!

لن تتوقف مجموعة موظفيك الإلكترونيين عن العمل ولو لدقيقة و سيستمر مشروعك في النمو لا محالة..

هل أدركت مدى خطورة و مردودية ما أقدمه لك الآن ؟؟

"إنها قوة نمو 24 ساعة في اليوم، إنها قوة العمل الذي لا يتوقف. تخيل الفرق بينك و بين من ينافسك في نفس المجال و لمن ستكون السيطرة في نظرك؟؟"

مع العلم أنني لن أسلمك حزمة البرمجيات و أتركك تستخدمها بأية طريقة كانت، بل ستجد شروحات مفصلة و دقيقة حول كيفية إستخدام البرنامج مع شرح كافة إمكانياته. (كل شيء مشروح بدقة)

أضف إلى هذا أنني سأدمجك في مجتمع جد متفاعل و متعاون من مستخدمي هذه التقنية حتى تتفاعل و تستفيد من كل الأفكار التي تطرح و تساهم بدورك في تنمية هذا المشروع و تحديد تطوراته المستقبلية.

لذا أرحب بك في مجتمع الـ WORKER حيث سنجعل الروبوتات تقوم بـ 99% من الأعمال بينما تقوم أنت بـ 1% فقط. 1% الأكثر تأثير و فاعلية حسب قانون الأقلية المؤثرة أو ما يصطلح عليه بمؤثر الدومينو. (هذا لا يعني أنك ستعمل لـ 5 دقائق يومياً بل ستركز ساعات عملك الثلاث أو الأربع على أعلى المهام مردودية عوض أن تستهلكها منك المهام الروتينية المتعبة التي تشل التفكير.)

فائدة: في عالم الأعمال يعتبر موثر الدومينو موثر فائق القوة و العبقرية حيث أنك تضع خطة تعمل فيها على 1% أو النقطة الأكثر حساسية في مشروعك بحيث أنه بمجرد عملك على تلك النقطة فإن مشروعك بأكمله يبدأ في النمو دون تدخل منك في كافة جزئياته. سمي هذا المؤثر بـ "مؤثر الدومينو" لأنه يشبه الحالة التي نضع فيها 100 قطعة دومينو واحدة خلف الأخرى بتشكيلة معينة. فيكفي آنذاك إسقط قطعة واحدة على التي تليها لتتحرك المنظومة بأكملها مهما كان حجمها و تشكيلتها. (سأفرد مستقبلاً مقالة خاصة لشرح هذا المؤثر بعمق أكبر و تبيان أبعاده التطبيقية في مجال الأعمال.)





إلى هنا لم يبق لك سوى إختيار الحزمة التي تريد من بين الثلاث فئات الموجودة أسفله قبل إنتهاء ساعات هذا العرض المحدود و إختفاء التخفيضات المتواجدة في الأسفل ..



*** للحصول على هذه الحزمة الرائعة :

هناك ثلاث فئات من الإشتراكات يمكنك إختيار أيها تشاء، و الإستفادة و التمتع بكل مميزاته الرائعة ..

* فئة SILVER PACK : --- الحزمة الفضية ---
سيمكنك هذا الإشتراك من الحصول على الحزمة الكاملة (الـ 3 برامج) 

+إضافة إلى دعم تقني مع تحديثات لمدة 3 أشهر. 

بالنسبة للمشتركين الأوائل هناك تحديثات مع دعم تقني لمدة 6 أشهر تقديراً مني لروح المبادرة و السبق.

قيمة هذا الإشتراك 290 درهم مغربي (33 دولار أمريكي)


* فئة GOLDEN PACK : --- الحزمة الذهبية ---
سيمكنك هذا الإشتراك من الإستفادة من الحزمة الكاملة (الـ 3 برامج)

+ إضافة إلى دعم تقني مع تحديثات لمدة 6 أشهر. 

+ سلسلة تدريبية مركزة (بالفيديو) حول أنجح أساليب التسويق على فيس بوك.

بالنسبة للمشتركين الأوائل هناك تحديثات مع دعم تقني لمدة 12 شهر (سنة كاملة) تقديراً مني لروح المبادرة و السبق.

قيمة هذا الإشتراك 499 درهم مغربي (61 دولار أمريكي)


* فئة PROJECT : --- حزمة رجل الأعمال ---
هذا الإشترك يعطيك عضوية رجل الأعمال أو الـ VIP لمدة سنة كاملة، بحيث أنك ستحصل على الحزمة الكاملة.

+ إشتراك VIP في مشروع WORKER FGT يمكنك من الحصول على كافة البرامج الجديدة التي سأضيفها إلى المشروع خلال هذه السنة. أي لن تضطر إلى شرائها بل ستحصل على أعلى مميزاتها دون أن تضع يدك في جيبك.

+ إضافة إلى دعم تقني مع تحديثات لمدة 12 شهر.

+ سلسلة تدريبية مركزة (بالفيديو) حول أنجح أساليب التسويق على فيس بوك.

+ دورة تدريبية كاملة في المعسكر 1435 لصناعة رجال أعمال الأنترنت. (كل الدروس بالفيديو)

+ الهدية المجهولة (ستعرفها حينما ستحصل عليها)

بالنسبة للمشتركين الأوائل هناك تحديثات مع دعم تقني دائم تقديراً مني لروح المبادرة و السبق.

قيمة هذا الإشتراك 999 درهم مغربي (123 دولار أمريكي)

هذا و الله ولي التوفيق، و أسأله عز و جل ان يوفقني و إياكم و كافة المسلمين.

*** للإستفادة و التمتع بمميزات الحزمة التي وقع علها إختيارك ***

بالنسبة للإخوة من داخل المغرب :



كل ما عليك هو الذهاب إلى أقرب وكالة وفاكاش، ثم دفع قيمة الإشتراك من الفئة التي ترغب في الإلتحاق بها إلى :

رقم الحساب : 6048.5113.0052.6222

بعد إتمام عملية الدفع سيعطونك وصل بالدفع، قم بتصويره بواسطة هاتفك المحمول أو إعمل له سكانر. بعد ذالك أرسله مرفوقاً بـ : 
+ الإيميل المرتبط بحسابك على فيس بوك
+ رابط بروفايلك على Google Plus
+ إسم المادة التدريبية المطلوبة و الفئة (مثلاً: المعسكر 1435، فئة الإشتراك الذهبي)

BenMohammadi.str@gmail.com

لا تنسى إرفاق كل المعلومات المطلوبة و ذالك لكي أستطيع إضافتك إلى المجموعات التدريبية و مكتبات الفيديو الخاصة بالمشتركين.

سيتم تفعيل إشتراكك في غضون 24 ساعة بإذن الله عز و جل. اللهم إلا إذا كانت هناك حالة ضغط الطلبات كالتي تحدث خلال فترات العروض الخاصة أو الأسبوع الأول من إطلاق أي منتج جديد، فإن وصول المنتج قد يستغرق 48 ساعة على أبعد تقدير.

بالنسبة للإخوة من خارج المغرب :



كل ما عليك هو الذهاب إلى أقرب وكالة وسترن يونيون، موني غرام أو كاش بلوس..
ثم شراء المبلغ الذي تريد بالدولار (إذا كنت من دولة لا تسمح بإرسال عملتها المحلية)
و إرسال المبلغ عن طريق حوالة بمعلوماتي الشخصية :

بالنسبة للوكالات التي تطلب معلومات مفصلة :
Name: ABDELKARIM HABBOU
Adress: Dakhla 1 N21 Guich Oudaya Rabat
Zip: 10000
City: RABAT
Country: Morocco

بالنسبة للوكالات التي تطلب الإسم فقط :
Name: ABDELKARIM HABBOU

بعد إتمام عملية الدفع سيعطونك وصل بالدفع، قم بتصويره بواسطة هاتفك المحمول أو إعمل له سكانر. بعد ذالك أرسله مرفوقاً ب :
+ الإيميل المرتبط بحسابك على فيس بوك
+ رابط بروفايلك على Google Plus
+ إسم المادة التدريبية المطلوبة و الفئة (مثلاً: المعسكر 1435، فئة الإشتراك الذهبي)

BenMohammadi.str@gmail.com

لا تنسى إرفاق كل المعلومات المطلوبة و ذالك لكي أستطيع إضافتك إلى المجموعات التدريبية و مكتبات الفيديو الخاصة بالمشتركين.

سيتم تفعيل إشتراكك في غضون 24 ساعة بإذن الله عز و جل. اللهم إلا إذا كانت هناك حالة ضغط الطلبات كالتي تحدث خلال فترات العروض الخاصة أو الأسبوع الأول من إطلاق أي منتج جديد، فإن وصول المنتج قد يستغرق 48 ساعة على أبعد تقدير.

إذا كان لديك أي إستفسار لا تتردد الإتصال بي على الرقم :

من داخل المغرب :
06.59.59.59.92

من خارج المغرب :
00.212.6.59.59.59.92

مواعيد إستقبال الإتصالات و الطلبات من ال 8 صباحاً و إلى غاية ال 7 مساءً بتوقيت المغرب، من الإثنين إلى الجمعة إن شاء الله.

+++ و لإعطاء الفرصة للجميع :
يمكنك الدخول في قرعة للفوز بـ SILVER PACK فقط بمشاركتك لهذا المنشور مع وضع إعجابك و تعليقك عليه الآن. سأقوم بسحب فائز كل يوم طيلة أيام هذا الأسبوع.

كن من السباقين، خذ بزمام المبادرة و شق طريقة بقوة نحو المستقبل الرقمي حيث الإمكانيات و الفرص لا حدود لها، حيث يمكن للأشياء الصغيرة أن تحدث تغييرا رهيباً في حياة كل من له إعتقاد جازم بأن الله لا يضيع من صدق في إرادته.

وفقكم الله

عبد الكريم بن محمادي
الأكاديمية المغربية للتجارة الإلكترونية