منهج البداية في مجال الأعمال على الأنترنت في 3 خطوات | عبد الكريم بن محمادي

منهج البداية في مجال الأعمال على الأنترنت في 3 خطوات



كل يوم يتوافد العديد من الإخوة و الأخوات الجدد على الأكاديمية سواء عن طريق الصفحة الرسمية على فيس بوك أو القناة على اليوتيوب أو تويتر و كذالك من خلال العثور على أحد المواضيع أو الفيديوهات في محركات البحث. كل هذا يجعل من هذا السؤال السؤال الأكثر شعبية على مستوى الأسئلة التي أتلقاها كل يوم :

من أين أبدأ ؟؟

و هذا أمر طبيعي حيث أن الشخص حينما يجد نفسه أمام مكتبة مفتوحة بها أكثر من 150 درس بالفيديو، و مدونة بها أكثر من 50 موضوع مكتوب يقع في حيرة و توهان. حيث يجب عليه أن يعرف من أين يستطيع الإنطلاق حتى يستفيد من كل هذا الرصيد العلمي الذي أمامه.

ليستطيع بطبيعة الحال الإنفتاح على هذا المجال (مجال الاعمال على الأنترنت، التسويق الإلكتروني و التجارة الإلكترونية) و بناء خبرته مع مشروعه الشخصي ليعبر بنفسه نحو شاطئ الحرية المالية التي يطمح إليها. هنا أود أن أقول لك :

الطريق إلى الحرية المالية عن طريق العمل على الأنترنت ليس بالصعب على الإطلاق و لا يتطلب أية شهادات أو مؤهلات بل يتطلب ثلاثة أشياء فقط:

"قلب متوكل، ذهن منفتح و إستمراية بدون إنقطاع حتى تبدأ أول الدولارات بالتدفق إلى جيبك أو محفظتك."

لا بأس في التوقف لفترات لتجديد النشاط و إسترجاع الأنفاس و تنظيف الفكر، لاكن لا يكون مجموع هذه الفترات أكثر من شهر في السنة على الأقل في البداية. أما حينما تحترف فأنت حر توقف حتى سنة بكاملها إذا كنت تمتلك منظومة عمل أوتوماتيكية تجعل مداخيلك لا تتوقف.

الآن دعني أعطيك أساسيات منهج البداية، أو لنسمه منهج إقتحام هذا المجال :

* أولاً، يجب أن يكون لك منطلق أو مجال (سوق تعمل عليه)
لكي تفهم أكثر ما أقصده شاهد فقط هذه السلسلة التدريبية "الأسطورة 7" فهي تشمل العديد من الأساسيات المهمة التي ستمكنك من إقتحام هذا المجال بمنتهى القوة. ما أقصده بالمنطلق أو المجال هو أنه يجب عليك إختيار سوق أو مجال لتعمل عليه و لتبني عليه مشروعك (موقعك، مدونتك، قناتك، صفحتك ..). و هذا ما نسميه بمصطلح "نيش Niche" يجب أن تختار نيش توافق ميولاتك الفكرية و العملية بحيث تستطيع بناء مشروع حولها و أنت مستمتع بالعمل.

لكن إنتبه : يجب أن تدرس هاته النيش جيداً و تحللها لتكتشف مكامن الأرباح و النقاط العالية الربحية فيها حتى تجعل مشروعك يستهدف أقوى النقاط المربحة فيها.

هذه المرحلة تسمى دراسة السوق و هي أهم و أخطر مرحلة في بناء مشروع على الأنترنت، لدي عدة دروس في قناتي على اليوتيوب حول هذه الجزئية من بينها السلسلة التدريبية "المنظومة 3" رغم أنها سلسلة ترتكز حول جزئية الكلمات المفتاحية إلا أنها ستساعدك للغاية في فهم مسألة دراسة السوق. (هناك عدة دروس أخرى حول دراسة السوق في القناة فقط إبحث و إكتشف)

و سأضيف مستقبلاً إن شاء الله دروس و دروس و دروس في مادة دراسة السوق لأنه و كما تعلم الأغلبية في الأكاديمية أنني أعتمد منهج أكاديمي يرتكز على التجربة و البحث العلمي لمجارات كل المستجدات. فتوقع مني دائما الجديد و المفيد في مادة دراسة السوق، التحويل، و كذالك جلب الزوار المستهدفين.

و ليس بالمستبعد أن تجدني طرحت برنامج و حزمة برمجيات ذكية تسهل عليك دراسة السوق إلى أقصى حد ممكن ..

كذالك لا تهمل أن تتعلم من أي شخص آخر ذو خبرة يستطيع أن يفيدك في تعلم تقنيات دراسة السوق بشكل صحيح، فقط إلتزم بالتعلم من الخبراء و ليس من أي شخص كان. تعلم من أي مصدر متاح بشرط أن تلتمس فيه الثقة و المصداقية و الخبرة ..

* ثانياً، بناء واجهة لمشروعك
كما هو الأمر على أرض الواقع فإن الواجهة هي أول شيء يعطي نظرة للزائر عن المشروع أو المحل التجاري الذي يزوره و هي تلعب دور كبير في تحويل الزائر من مجرد مشاهد إلى متفاعل. أي عوض أن يزور الموقع و يغادر فالواجهة الجذابة مع المحتوى هي ما يدفعه إما للنقر على إعلان، التسجيل في عرض أو إتخاذ قرار شراء منتج.

الوجهة بعناصرها : "الشعار، الرسالة، المحتوى و النسق العام لها مفعول رهيب على الزائر أقل شيء ستجعله من المدمنين على متابعة جديدك."

الواجهة ليس من الضروري أن تكون مبهرة بقدر ما يجب أن تكون مريحة للعين و الذهن و تبعث على الثقة ..

كذالك يمكنك مراجعة السلسلة التدريبية "الأسطورة 7" لأخذ فكرة عن صناعة واجهة مدونة بطريقة سهلة و بسيطة للغاية.

* ثالثاً، جلب الزوار المستهدفين و بناء جمهور
و كما هو الأمر تماماً على أرض الواقع فمشروع، محل تجاري، مركز خدمات أو أي نوع كان من المشاريع بدون زوار يعني لا زبائن لا رواج أي الفشل المؤكد. فلابد من الزوار حتى تستطيع بناء قاعدة جماهيرية لمشروعك على الأنترنت ..

لابد من الزوار حتى تستطيع تحقيق الأرباح من بيع منتجك، خدمتك، أو أي شيء تروج له. كما أنه لابد من الزوار لكل من يبحث عن تحقيق أرباح من الإعلانات مثل آدسنس و ما شابهها أو تحقيق أرباح من البيع بالعمولة عن طريق كليك بانك أو أي موقع يشبهه.

الزوار هم الدورة الدموية لأي مشروع على الأنترنت و كذالك على أرض الواقع.

(ستجد في قناتي على اليوتيوب العديد من الدروس المخصصة لتقنيات جلب الزوار)

خلاصة القول .. معادلة تحقيق مدخول من الأنترنت :

مجال مربح + واجهة (موقع، مدونة أو قناة) + زوار مستهدفين = $$$

و في الختام لا تذهب قبل أن تتحفني بإعجاب و تعليق حتى أتحفك بالمزيد و المزيد من الدروس فيديو و السلاسل و الكتابات بغزارة لا نظير لها إن شاء الله عز و جل. شارك هذا الموضوع لنوصل هذا الفكر إلى أكبر عدد ممكن ممن هم في أشد الحاجة إليه ..

حياك الله